الشوباني يدعو إلى مواجهة الفساد في طبقاته الثلاث

قراءة : (38)


12-09-01
دعا الحبيب الشوباني، وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، المشاركين والمشاركات في فعاليات الملتقى الوطني الثامن لشبيبة العدالة والتنمية، إلى مواجهة الفساد في طبقاته الثلاث، وتتعلق الأولى برصد الاختلالات الكثيرة التي تعرفها بلادنا، وفضح الطبقة الثانية التي تتجسد في شبكات وعصابات الفساد، والحذر من الطبقة الثالثة المتمثلة في ثقافة الفساد.


واستدل الشوباني، بمثال على الأخيرة بمواطن يريد بناء غرفة أوطابقا فوق سطح منزله بطريقة غير شرعية، فيقوم بإرشاء المقدم أوالقايد، ويشرع في البناء ليلا، وأيضا بمواطن يرشي ممرضا أوطبيبا، وبمجرد خروجه من المستشفى –يقول الشوباني- يستنكر هذا "المرتشي" بقوله "وْلاَدْ لَحْرَام"، دون أن يعرف بأنه يساهم بشكل أساسي في عملية الفساد، ويشجع ثقافته.
يقول الشوباني"المواطنون أيضا لهم قسط وافر من المسؤولية، فهم مثلا من واجب بعضهم أداء الضريبة، إلا أن بعضهم لايقوم بذلك، فمثلا نصف المواطنين في مدينة مثل الرشيدية لايؤدون الضريبة وهذا خطأ".


وخاطب الشوباني أعضاء شبيبة العدالة والتنمية "من واجبكم مواجهة هذه الطبقات الثالثة للفساد، وعليكم وأنتم ترفعون شعار "شباب مع الإصلاح ضد الفاسد"، أن تطرحوا سؤالا على أنفسكم، ماذا فعلنا لمواجهة طبقة الفساد على مستوى الاختلالات عن طريق إعداد تقارير، وإحصاء لملفات الفاسد في مناطقكم ومواجهتها، بوقفة احتجاجية، أو بيان أو عريضة أورفع دعوى قضائية، وعلى مستوى الطبقة الثانية يجب أن تبذلوا جهدكم لاكتشاف الشبكات وفضحها".


وفي موضوع ذي صلة، استنكر الشوباني وجود مواطنين فقراء في مناطق مثل تافيلالت وتنغير، في الوقت الذي تستفيد من ثرواتها التي تعد بالملايير.
إلى ذلك، دعا الشوباني شبيبة العدالة والتنمية بأن تكون قوة اقتراحية، وأن تدلي بدلوها في ما يهم البلاد، وطالبها بإعداد مذكرة تتعلق بمشروع قانون مالية 2013، يتم من خلالها تضمينها مطالب الشباب، وتوضيح التدابير المطلوب اتخاذها لتحقيق مايريده الشباب المغربي.


وفي هذا السياق، يقول الشوباني " إن صناعة منظمة غوغائية عملية سهلة، لكن صناعة منظمة لها قوة اقتراحية عملية صعبة جدا"، مضيفا " وشبيبة العدالة والتنمية قادرة على تقديم الجيد، بما تحفل به من طاقات". هذه الطاقات التي دعا الشوباني إلى الاهتمام بها، وفي هذا الإطار دعا إلى تكريم الشاب المغربي محمد نحمد الذي اخترع طائرة صغيرة، متعهدا بتحمل مصاريف تنقله من جماعة لحساسنة إلى مدينة طنجة.


ح.ه