أمانة "المصباح" تعلق على قرار انسحاب "الكتاب"من الحكومة (فيديو)

أمانة "المصباح" تعلق على قرار انسحاب "الكتاب"من الحكومة (فيديو)
السبت, 5. أكتوبر 2019 - 19:11
خالد فاتيحي

عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت 05 أكتوبر 2019، اجتماعها الشهري، برئاسة الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، حيث ناقشت جملة من القضايا السياسية الراهنة. وأوضح سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن "الأمانة العامة توقفت مليَّا عند قرار حزب التقدم والاشتراكية الانسحاب من الحكومة، حيث أكد أعضاء أمانة "المصباح" على أن حزب العدالة و التنمية، يقدر ويحترم حزب التقدم والاشتراكية، ويعتز بما كان من عمل وتعاون بين الحزبين، بما أسهم في مسيرة البناء الديمقراطي بالمغرب وتعزيز عطائها التنموي".

وأضاف العمراني، في تصريح لموقع " pjd.ma"، أن "حزب التقدم والاشتراكية يُقرر اليوم مغادرة الحكومة، وهذا قرار مؤسف، لكن نحترمه ونقدره" مردفا "ويقيننا في العدالة والتنمية أن إخواننا في التقدم و الاشتراكية، يتقاسمون معنا الإرادة في أن تستمر علاقات حزبينا في المستقبل، بما يسهم في العمل سويا وفي إطار مساحات المشتركة بين الحزبين".

وعلى صعيد آخر، كشف العمراني، أن "الأمانة العامة تدارست سُبل وإجراءات تفعيل التوصيات والخلاصات، التي نتجت عن الحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية، بما سيكون له من آثار جوهرية على وثائق الحزب الأساسية، خاصة ورقة البرنامج العام و الأطروحة السياسية والنظام الأساسي للحزب

وأوضح نائب الأمين العام، أنه  "وقع الاتفاق على أن يحاط المجلس الوطني  للحزب في دورته العادية المقبلة، بمجريات هذا الحوار ومساراته وما كان من نقاش بشأنه وما أنتجه من توصيات، حيث ستكون فرصة للمجلس الوطني باعتباره أعلى هيئة تقريرية بعد المؤتمر الوطني في أن يقدم رأيه بخصوص هذا الحوار الحيوي والمهيكل.

وعلاقة بالدخول السياسي الجديد، كشف العمراني، أنه سيتم خلال الأسبوع المقبل عقد لقاء تواصلي لفريقي حزب العدالة والتنمية بغرفتي البرلمان، مع الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني،  فضلا عن قيام فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب ببرنامجه العادي في إطار اللقاء النصف سنوي، لتقييم حصيلة عمله واستشراف المرحلة المقبلة.

وبخصوص موضوع الإجهاض، أكد أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، -يوضح العمراني، على موقف الأمين العام للحزب، الذي عبر عنه قبل أيام،و الذي ينطلق من أن هذا الموضوع، كان بشأنه حوار مجتمعي، انتهى بتحكيم ملكي حسم فيه".

وأضاف العمراني، أن " ما أنتجه هذا التحكيم الملكي، من خلاصات، كان موضوع تعديل القانون الجنائي، مؤكدا أنه " ما يمكن أن يؤطر موقفنا هو هذا المستوى الذي أنتج هذا التوافق بقيادة جلالة الملك".

وعلى المستوى التنظيمي، أشار نائب الأمين العام، إلى أن نهاية الأسبوع المقبل، ستتميز بانعقاد الملتقى الوطني للكتاب المجالين، الذي يرتقب أن يشارك فيه قرابة 500 مسؤول حزبي، مبرزا أن هذا الملتقى، الذي سيشهد حضور الأمانة العامة والإدارة العامة، لحزب العدالة والتنمية، سيكون فرصة  للتواصل والتأطير،  لتبادل الرأي في قضايا المرحلة، بما يسهم في إعطاء دفعة قوية و جديدة لعمل الحزب على المستوى المجالي.

 

التعليقات

أضف تعليقك