"مصباح" سيدي سليمان ينتقد الارتجالية وغياب الحكامة في تسيير عدد من جماعات الإقليم

"مصباح" سيدي سليمان ينتقد الارتجالية وغياب الحكامة في تسيير عدد من جماعات الإقليم
الخميس, 10. أكتوبر 2019 - 18:02

عبّرت اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم سيدي سليمان، عن أسفها العميق على واقع التسيير المطبوع بالارتجالية والعشوائية، وغياب الحكامة الجيدة في تسيير العديد من الجماعات الترابية التابعة لإقليم سيدي سليمان، مما جعل الساكنة في معاناة شبه يومية جراء تردي الخدمات.

وسجلت اللجنة الإقليمية، حسب بيان صادر عن اجتماعها ليوم الأحد 22 شتنبر 2019، توصل pjd.ma بنسخة منه، النقص الكبير في الأطر الطبية وغياب بعض التخصصات في الإقليم، ناهيك عن النقص الحاد في أدوية الأمراض المزمنة  بالمستشفى الإقليمي بسيدي سليمان، واستمرار إغلاق مركز تصفية الدم الذي أصبح جاهزا لأكثر من سنة، ولا زال لم يفتح في وجه المواطنين وخصوصا مرضى القصور الكلوي.

واستنكر البيان، الانقطاعات المتتالية والمتكررة للتيار الكهربائي والماء الصالح للشرب بمجموعة من الجماعات بالإقليم، داعيا إلى التدخل العاجل للمصالح المختصة في معالجة هذا المشكل الذي بات يؤرق الساكنة بالإقليم، كما استنكر تماطل السلطات الإقليمية في تنفيذ مقرر مجلس جماعة سيدي سليمان القاضي بالانسحاب من مجموعة الجماعات بني احسن للبيئة التي تستنزف ميزانية الجماعات دون استفادة هده الأخيرة من أي خدمات تذكر.

وأعلن "مصباح" سيدي سليمان في بيانه، استغرابه الشديد من سكوت السلطات الإقليمية على خروقات رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، والتي كشفتها التقارير الأخيرة للمجلس الجهوي للحسابات.

وعبّر البلاغ، عن دعم أعضاء اللجنة الإقليمية لقيادة حزب العدالة والتنمية برئاسة الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، مثمنا الجهود المبذولة من قبل رئيس الحكومة في السير قدما بأوراش الإصلاح بما يحقق مصلحة الوطن والمواطنين.

كما أعلن البيان، تضامن اللجنة "اللامشروط مع إدريس بلاتي، لما تعرض له من تهديد من قِبل رئيس لجنة الميزانية والبرمجة بالمجلس الإقليمي لسيدي سليمان خلال دورته وأمام السلطات الإقليمية".

التعليقات

أضف تعليقك