العثماني ومستشارة ترامب ينوهان بالمستوى المتميز لعلاقات التعاون القائمة بين المغرب وأمريكا

العثماني ومستشارة ترامب ينوهان بالمستوى المتميز لعلاقات التعاون القائمة بين المغرب وأمريكا
الجمعة, 8. نوفمبر 2019 - 17:17

نوه سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، وإيفانكا ترامب مستشارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الخميس بالرباط، بالمستوى المتميز لعلاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تتكرس من خلال مجموعة من برامج التعاون في مختلف المجالات، وخاصة من خلال برنامج تحدي الألفية المغرب الذي يتواصل عبر ميثاقه الثاني والذي يكتسي أهمية خاصة باعتبار الموارد المرصودة له وطبيعة المشاريع التي يتضمنها والمقاربات المعتمدة والحكامة النوعية التي يتميز بها.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، أن ايفانكا، عبرت خلال استقبالها من طرف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن تطلعها من خلال هذه الزيارة، إلى جانب مسؤولي مؤسسة تحدي الألفية، إلى الإسهام في تقدم هذه الإصلاحات الهامة، معربة عن تقديرها للتقدم الكبير الذي أحرزه المغرب، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس في مجال اعتماد قوانين وسياسات تعزز المساواة بين الجنسين ودعم أهداف مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة.

وأشار البلاغ، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن رئيس الحكومة ومستشارة الرئيس الأمريكي ترأسا جلسة عمل موسعة أكد خلالها العثماني على أهمية البرامج الممولة من قبل هيئة تحدي الألفية في المغرب، والتي تهم مجالي "التربية والتكوين من أجل التشغيل" و"تحسين مردودية العقار"، وهما مجالان يكتسيان طابعا استراتيجيا بالنسبة للتنمية البشرية والاقتصادية بالمملكة، ويوجدان في صلب الأولويات الحكومية بتوجيه من جلالة الملك .

كما نوه رئيس الحكومة، بتعزيز هذا التعاون من خلال التوقيع على هذا الاتفاق بين المملكة المغربية وهيئة تحدي الألفية، الذي ينصب على دعم تنزيل القوانين الجديدة المتعلقة بالأراضي السلالية وتقديم الدعم في إطار الاستراتيجية العقارية الوطنية، وهو ما ينسجم والمبادرة العالمية من أجل التنمية والازدهار للمرأة التي ترعاها إيفانكا ترامب.

وأوضح رئيس الحكومة، أن الإجراءات المتضمنة في الاتفاق، ستشكل لبنة إضافية لمسار إصلاحي أطلقه جلالة الملك محمد السادس بإصلاح مدونة الأسرة سنة 2004، وتعزز بإصلاحات دستورية وتشريعية في اتجاه تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، والسعي للمناصفة، وتحقيق التمكين الاقتصادي والإشراك السياسي للمرأة، من خلال مجموعة من الإجراءات كاللائحة الوطنية للنساء، وخطة إكرام، والقانون الجديد المتعلق بمكافحة العنف ضد النساء، والقانون الجديد للعمال المنزليين، والقوانين الجديدة المتعلقة بالأراضي السلالية، وغيرها.

وذكر المصدر ذاته، أن وزير الداخلية والمدير العام لمؤسسة تحدي الألفية قاما بالتوقيع على اتفاق التعاون المتعلق بحكامة ورش العقار.

حضر هذا اللقاء وجلسة العمل، كل من وزير الداخلية ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي ووزير الشغل والإدماج المهني بالإضافة إلى المدير العام لوكالة حساب تحدي الألفية–المغرب، ومن الجانب الأمريكي على الخصوص الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية والقائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط والمدير المقيم لهيئة تحدي الألفية بالمغرب.

 
 
 

التعليقات

أضف تعليقك