تيكوكين يدعو لإدراج الأنشطة السياحية ضمن أولويات صندوق التنمية القروية

تيكوكين يدعو لإدراج الأنشطة السياحية ضمن أولويات صندوق التنمية القروية
الجمعة, 8. نوفمبر 2019 - 17:24

قال خالد تيكوكين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن مستقبل السياحة يمكن أن يستند إلى حسن تدبير التعامل مع ورش الجهوية المتقدمة وتنزيل ورش اللاتمركز الإداري، وتفعيل شراكات القطاع العام مع الخاص، مسجلا خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة السياحة والنقل الجوي لسنة 2020، عدم وضوح توجه الوزارة لحدود الآن.

وأكد تكوكين، الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة القطاعات الانتاجية المنعقد يوم الجمعة 8 نونبر، أن تفويض الاختصاصات للمديريات الجهوية وتزويدها بالموارد البشرية، كفيل بزرع نفَس جديد في القطاع، وخلق تنافس صحي بين الجهات، واطلاق جيل جديد من المشاريع المبدعة المتكيفة مع خصوصيات كل جهة، خدمة لعدالة توزيع الجهد الاستثماري وخلق الثروة وجعل القطاع يلعب دوره في الرقي الاجتماعي.

وطالب تيكوكين، بالتفكير الجدي في جعل قطاع السياحة مدخلا لخلق طبقة متوسطة في العالم القروي، تكاملا مع قطاع الفلاحة والصناعة التقليدية، وذلك عبر خلق تعاونيات للإيواء السياحي والاطعام السياحي، وإدراج الأنشطة السياحية ضمن أوليات صندوق التنمية القروية.

وسجل المتحدث ذاته، أن برنامج "محطات بلادي" الذي استهدف السياحة الداخلية، اتضح أنه يفتقر إلى العمق الثقافي، ولا يتناسب مع عادات السفر المختلفة للمغاربة، مشيرا إلى أن قضاء العطلة في مدن الشمال، بين ضعف بنيات الاستقبال وارتفاع الأسعار ، وقصور في إيجاد صيغ للتعامل مع القطاع غير المهيكل في مجال الايواء، معتبرا أن الحل يكمن في إعادة التفكير من بوابة الاستراتيجية الجديدة، في انتاج منتوج سياحي داخلي جديد، وتطوير المنتوجات السابقة، خدمة للمستهلك المحلي، وتجاوبا مع أوضاعه المادية وعادات سفره المختلفة.

كما طالب تيكوكين، بالإسراع بإخراج النصوص التنظيمية للقوانين المؤطرة لمهن السياحة، خصوصا القانون المنظم لمهنة وكيل الاسفار، الذي سيفتح حسب المتحدث، أفقا جديدا في التعامل مع انتاج وتوزيع الاسفار، وينتقل بالقطاع إلى مرحلة جديدة من الحرفية، ويساهم في تجويد الخدمات، بتأطير أشكال تنظيم وتوزيع الرحلات، خصوصا التي يديرها القطاع غير المهيكل حاليا.

وفي قطاع النقل الجوي، دعا تيكوكين، الوزارة الوصية، للاستمرار في خطة فتح خطوط مباشرة مع الأسواق الجديدة الواعدة، كالصين والهند.

 
 
 

التعليقات

أضف تعليقك