مسكين يدعو لإعادة بناء تصور جديد حول قضية الشباب

مسكين  يدعو لإعادة بناء تصور جديد حول قضية الشباب
الثلاثاء, 12. نوفمبر 2019 - 12:00

أشاد عبد الجليل مسكين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بإدماج الثقافة والشباب والرياضة في قطاع وزاري واحد ، معتبرا أن الثقافة والرياضة مدخلان هامان لإدماج الشباب في الحياة العامة.

وأضاف مسكين، أثناء مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة ( قطاع الشباب والرياضة ) الجمعة 8 نونبر 2019، قائلا: "عندما نتحدث عن الشباب، فإنا نتحدث عن المستقبل الذي نروم جميعا أن يكون باسما" مؤكدا أنه أصبح ضروريا وبشكل مستعجل إعادة بناء تصور جديد لقضية الشباب وللمسألة الشبابية وهو مادعت له كثير من الخطب الملكية".

 وتوقف مسكين، عند جملة من القضايا، من قبيل  تنزيل  السياسة المندمجة للشباب، حيث دعا إلى القطع مع التمثلات القديمة والتصورات التي تعتبر الشباب مشكلا فتمارس عليهم نوعا من الوصاية  والانتقال إلى مرحلة إدماجهم  وإشراكهم في وضع وبناء وتقرير السياسات التي تعنيهم وتخصهم.

وشدد على ضرورة التسريع، بإحالة مشروع قانون 18/06 المتعلق بالتطوع والتطوع التعاقدي لالتصاقه الشديد بالشباب، فضلا عن التعجيل بإخراج قانون يؤطر المخيمات، مطالبا في السياق ذاته بتحقيق العدالة المجالية، سواء من حيث بنيات الاستقبال  وبناء المخيمات أو الأطفال المستفيدين مع تمييز الإيجابي لأطفال العالم القروي 

ودعا مسكين، في الإطار ذاته، إلى "إعادة النظر في المضمون التربوي والثقافي والترفيهي المقدم، والذي لم يتغير منذ عقود وصياغته بما يتلاءم والتحديات القيمية التي تواجه شبابنا وأطفالنا".

إلى ذلك، أكد المتحدث ذاته، أن "الاعتناء بالشباب، هو إعداد لإنسان المستقبل، الذي نطمح جميعا ونروم أن يكون نموذجا يحتذى ويقتدى  بعطائه في وطنيته في سلوكه في معرفته وثقافته".

التعليقات

أضف تعليقك