مراكش..المصلي تدعو لتيسير ظروف مشاركة النساء في العمل السياسي

مراكش..المصلي تدعو لتيسير ظروف مشاركة النساء في العمل السياسي
السبت, 16. نوفمبر 2019 - 19:37

أكدت رئيسة منظمة نساء العدالة والتنمية جميلة المصلي، أن الرفع من حضور النساء في المشهد السياسي مسؤولية الجميع، خاصة قيادات الأحزاب السياسية، مسجلة أنه لا يزال هناك نقص، على مستوى الحضور الحزبي للمرأة المغربية، وقيادتها للمنظمات وللهيئات السياسية.

وشددت المصلي، عشية السبت 16 نونبر الجاري بمراكش، في افتتاح الملتقى الوطني لإطلاق مشروع "تمكين"، على ضرورة العمل على تحديد الأسباب الحقيقة التي تعوق النساء في الولوج إلى عالم السياسة، والعوامل التي تحد من مشاركتهم في العملية السياسية، داعية في السياق ذاته، لتيسير ظروف مشاركة النساء في العمل السياسي إلى جانب اعتماد وسائل الدعم والتشجيع و التحفيز.

وسجلت المتحدثة ذاتها، أن هناك رغبة لدى النساء المغربيات،  من أجل المشاركة وتقوية الحضور في المجتمع، ومواكبة الأوراش المفتوحة، حيث يظهر ذلك، من خلال حركية النساء في العمل الجمعوي و في التعاونيات وفي عدة مجالات أخرى، معتبرة أن من مسؤوليات المنظمات النسائية، مواكبة النساء عبر إطلاق برامج للمساهمة في الارتقاء بأوضاع النساء المغربيات ، لاسيما في ظل وجود سياسات وبرامج حكومية مهمة جدا لفائدة النساء.

من جهة أخرى، أوضحت المصلي، أن برنامج "تمكين" يستند  على دراسة علمية ميدانية، من خلالها سيتم الوقوف على أسباب عزوف النساء على المشاركة السياسي،  والتي ما تزال ضعيفة رغم التأسيس الدستوري للمناصفة، وبالرغم من القوانين التنظيمية التي فسحت المجال لتعزيز تمثيلية النساء في المؤسسات المنتخبة.

وتابعت أن "إطلاق مشروع "تمكين"  يأتي في إطار صندوق الدعم لتشجيع تمثلية النساء في العمل السياسي، موضحا أن اختيار إطلاق هذا البرنامج من مدينة مراكش، تحكمه عدة اعتبارات في مقدمتها الإيمان العميق بأن العمل النسائي لا يمكن أن يظل متمركزا  بعاصمة المملكة فقط.

وخلصت المصلي، إلى أن "من واجبنا ومن حق النساء المغربيات علينا، أن نتواصل معهن ونقترب منهن، ونفهم مشاكلهم وأن نواكب طموحاتهم المشروعة في الرقي بأوضاعهن الاقتصادية و الاجتماعية"، مؤكدة "حرص منظمة نساء العدالة والتنمية على الانخراط الفعلي، في مجال دعم القدرات النسائية على صعيد تراب المملكة".

التعليقات

أضف تعليقك