العمراني الإدريسي: حضور النساء في مراكز القرار أصبح ضرورة

العمراني الإدريسي: حضور النساء في مراكز القرار أصبح ضرورة
الثلاثاء, 19. نوفمبر 2019 - 21:14

أكدت آمنة العمراني الإدريسي المنسقة الجهوية لمنظمة نساء العدالة والتنمية  بجهة مراكش آسفي، أن حضور النساء في مراكز القرار أصبح ضرورة، مشيرة إلى أن نسبة ولوج النساء إلى مراكز القرار أصبحت متقدمة نوعا ما، واستدركت: "لكن هذا التقدم لم يرق بعد إلى المستوى المطلوب حيث لا يزال محتشما وبطيئا".

وأوضحت المنسقة الجهوية لمنظمة نساء العدالة والتنمية  بجهة مراكش آسفي، في حوار مع يومية "المساء" عدد اليوم الثلاثاء 19 نونبر 2019، أن المرأة أصبحت تتمتع بكفاءة عالية و"هي متفوقة في كل المجالات حتى على مستوى ولوج النساء إلى المعاهد العليا وإلى الجامعات ، حتى على مستوى تقدمهن في درجة النجاح".

وأرجعت العمراني الإدريسي، غياب المرأة في مراكز القرار إلى ضعف الديموقراطية الحقيقية داخل الأحزاب السياسية وهي الشيء الوحيد الكفيل، حسب المتحدثة ذاتها، لضمان تمثيلية حقيقية للنساء، بالإضافة إلى أن العمل السياسي في "ثقافتنا يعتبر مجالا غامضا ومخيفا للمرأة ربما ما يجعلها غائبة عن المشهد السياسي".

وعن مشروع "تمكين"  الذي أطلقته منظمة نساء العدالة والتنمية مؤخرا بمراكش، قالت الإدريسي، إنه يأتي في سياق وطني ودولي هدفه الرفع من تمثيلية النساء في مراكز القرار سواء في تدبير الشأن العام أو على مستوى الهيئات المجالية الحزبية.

وأبرزت أن الغاية التي يرومها المشروع من اختيار شعار "من أجل تعزيز القدرات القيادية للمرأة المنتخبة"، هو تعزيز القدرات القيادية للمرأة المنتخبة لكونها أصبحت ضرورة، مشيرة إلى أن المرأة دائما حاضرة في المواقف الصعبة وفي الحملات الانتخابية وفي كل تفاصيل المشهد السياسي لكن "لا نجد نفس الحضور لها في مراكز القرار وفي تدبير الشأن العام عموما فهي الحاضرة الغائبة أو لنقل المغيبة".

التعليقات

أضف تعليقك