"مصباح" القنيطرة يؤكد دعمه لمسار الإصلاح الذي تنهجه حكومة العثماني | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

الرباط سلا القنيطرة

"مصباح" القنيطرة يؤكد دعمه لمسار الإصلاح الذي تنهجه حكومة العثماني

"مصباح" القنيطرة يؤكد دعمه لمسار الإصلاح الذي تنهجه حكومة العثماني
الاثنين, ديسمبر 2, 2019 - 12:21

نوه المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، بالحصيلة الإيجابية والمشرفة للعمل الحكومي، بعد مرور سنتين ونصف من التدبير، بقيادة الدكتور سعد الدين العثماني، مؤكدا دعمه مسارَ الإصلاح الذي تنهجه الحكومة في تسييرها لمختلف القطاعات.

وأضاف البلاغ، الذي توصل pjd.ma بنسخة منه، أن المجلس المنعقد في دورته العادية، أمس الأحد فاتح دجنبر 2019، بقاعة الأفراح "لاشيني" بمدينة القنيطرة، تحت شعار "تواصل مستمر من أجل دعم مسار الإصلاح والبناء الديموقراطي" أن مضامين مشروع قانون مالية سنة 2020، يكتسي طابعا اجتماعيا محضا، لأنه يروم دعم التشغيل والمقاولة، والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، بالإضافة إلى تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وإرساء آليات الحماية الاجتماعية.

وأشاد البلاغ، بجهود فريقي "المصباح" بمجلسي النواب والمستشارين، على المساهمة الفعالة والإيجابية في الإرتقاء بالأداء السياسي وتخليقه، مع التنويه بالعمل الكبير الذي يقوم به برلمانيو الحزب على مستوى إقليم القنيطرة، وبالحصيلة المشرفة والمتميزة لمجالس الجماعات التي يشرف الحزب على تدبيرها، وبأداء منتخبي الحزب بالإقليم، سواء من موقع التسيير أو المعارضة.

وفي نفس السياق، جدد العدالة والتنمية تضامنه، مع عبد العلي حامي الدين، الكاتب الجهوي للحزب بالرباط سلا القنيطرة، وحذر من خطورة إقحام المؤسسة القضائية في تصفية الحسابات السياسية، وأكد ثقته في أن القضاء المغربي قادر على تصحيح مسار هذه القضية، إحقاقا للحق، وحفظا للأمن القضائي في بلادنا.

 كما جدد المجتمعون خلال هذا اللقاء وقوف الحزب إلى جانب مختلف الفئات الإجتماعية، ودعمه لمطالبها المشروعة، ودعوته المسؤولين -خاصة السلطات المحلية والإقليمية- إلى التعاطي مع هذه المطالب بجدية، وفتح مكاتب هذه الإدارات في وجه جميع المواطنين والمواطنات، والإنصات لمشاكلهم، والعمل على معالجتها.

من جهة أخرى، دعا البلاغ، الكتابات المحلية للحزب، وباقي هيئاته الموازية بالإقليم، إلى رفع وتيرة العمل ومواصلة النضال، وبذل المزيد من الجهد، والاستمرار في نهج سياسة القرب والتواصل مع المواطنين والمواطنات.

وبمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جدد المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية، معتبرا أنها ستظلّ حيّة في وجدان كلّ المغاربة، وفي ضمائر أحرار العالم، رغم المحن والاعتداءات وتوالي المحاولات اليائسة الرامية إلى طمس التاريخ بالاحتلال والاستيطان الإسرائيلي.

التعليقات

أضف تعليقك