"مصباح" العيون يطالب بتسريع المخطط التنموي للأقاليم الجنوبية | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

العيون الساقية الحمراء

"مصباح" العيون يطالب بتسريع المخطط التنموي للأقاليم الجنوبية

"مصباح" العيون يطالب بتسريع المخطط التنموي للأقاليم الجنوبية
الخميس, ديسمبر 5, 2019 - 14:19

طالبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العيون، بتسريع المخطط التنموي للأقاليم الجنوبية، والحرص على تجسيد تأثيراته الاقتصادية والاجتماعية في الواقع المعيش للساكنة، خاصة على الشباب العاطل والفئات الفقيرة.

وعبّرت الكتابة الإقليمية للحزب "المصباح"، المنعقدة يوم 4 دجنبر بالعيون، في بلاغ لها توصل pjd.ma بنسخة منه، عن تنديدها بعمليات الاستيلاء والترامي على العقار العمومي بالعيون، من طرف مافيات منظمة من خلال التحايل على القانون والالتفاف عليه، بتواطؤ من البعض وحياد سلبي من البعض الآخر.

ودعت إلى بذل المزيد من الجهد كما وكيفا لمحاربة الجريمة المحلية بكل أشكالها، دون إغفال أهمية التعبئة والتوعية في الوقاية منها وتجفيف منابعها.

وناشد بلاغ الكتابة الإقليمية بالمناسبة، السلطات المختصة بتسريع معالجة اختلالات بعض المرافق الحيوية مثل الصحة، وانقطاع التزود بالماء الشروب وغلاء فاتورة الكهرباء، وضعف النقل الحضري، وبطؤ أو توقف أوراش التهيئة بشوارع وساحات المدينة.

من جهة أخرى، ثمن البلاغ ذاته، عاليا عمل منتخبي حزب "المصباح" بالبرلمان وبمجلس الجهة وبمجلس جماعة العيون وبالمجلس الإقليمي للعيون وبالغرف المهنية، داعيا كافة المناضلات والمناضلين، إلى مزيد من الجهد ومزيد من التواصل مع الساكنة.

ونوه الاجتماع، بالحصيلة المشرفة والإيجابية للحكومة بعد مرور سنتين ونصف من التدبير، مع تعبير أعضائها عن استعدادهم وجاهزيتهم لدعم الحكومة في مسارها الإصلاحي، تحت القيادة النيرة والتوجيهات الرشيدة لجلالة محمد السادس.

وبمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جددت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالعيون، التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية وأنها ستظل حية في وجدان المغاربة وفي ضمائر أحرار العالم، وحيت المساعي المحمودة التي يبدلها جلالة الملك محمد السادس بصفته رئيسا للجنة القدس الشريف.

ودعا البلاغ، ساكنة الإقليم غير المقيدين باللوائح الانتخابية إلى الإسراع بالتسجيل قبل متم شهر دجنبر الجاري، إما مباشرة لدى مكاتب السلطة المحلية، أو عن طريق الموقع الالكتروني: www.listeselectorales.ma

التعليقات

أضف تعليقك