تقرير اليونسكو: المغرب سجل تقدما في مجال تعليم الكبار

تقرير اليونسكو: المغرب سجل تقدما في مجال تعليم الكبار
الخميس, 5. ديسمبر 2019 - 22:58

كشفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، الخميس 5 دجنبر 2019، في تقريرها العالمي الرابع حول تعلم الكبار وتعليمهم، عن التقدم الهام الذي أحرزه المغرب في هذا المجال.

وأشاد التقرير، بالمملكة بشكل خاص "لأنها أحرزت تقدما ملموسا في تحسين ولوج النساء إلى التعليم وتعليم الكبار وإعطاء الأولوية لبرامج محو الامية التي ترتكز على تنمية المهارات السوسيو اقتصادية".

وسجل التقرير ذاته، أن المجالس الجهوية للمغرب تمول برامج محو الأمية الترابية في خططها التنموية، مشيرا إلى أن الحكومة المغربية تعهدت في تصريح أمام البرلمان بتقديم الدعم اللازم للوكالة الوطنية لمحاربة الأمية من أجل تحسين معدل القراءة والكتابة في البلاد.

ويروم التقرير ذاته، الذي يعده كل ثلاث سنوات "معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة" التحقق مما إذا كانت الدول الأعضاء في المنظمة الأممية تفي بالتزاماتها الدولية في مجال تعلم الكبار وتعليمهم.

وعلى الصعيد العالمي، أعرب التقرير الذي ركز هذه السنة على المشاركة، عن أسفه لأن "في ما يقرب من ثلث البلدان، يشارك أقل من خمسة في المائة فقط من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاما أو أكثر في برامج التعليم والتعلم "، في حين أن" تعليم الكبار ضروري للتنمية المستدامة والنمو".

ولاحظ المصدر ذاته، أنه غالبا ما تحرم الفئات المعوزة، على وجه الخصوص، من حقها في التعليم، وفقًا للتقرير الذي يستشهد على وجه الخصوص بالكبار ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين واللاجئين والمهاجرين و الأقليات.

وأكدت الوثيقة، أنه استنادا إلى بيانات من 159 دولة، على الحاجة إلى إحداث تحول كبير في المشاركة في تعليم الكبار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

التعليقات

أضف تعليقك