زويتن : ترويج تهريب الأموال الى الخارج من أساليب التشويش على الحكومة

قراءة : (22)


12- 11-09
استغرب محمد زويتن، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، للأصوات التي تقول بأن إجراءات الحكومة الحالية خلفت رعبا في المجتمع، معتبرا أن هذا الكلام غير صحيح ولا يتعدى أن يكون انطباعات صادرة عن برلماني من الأصالة والمعاصرة الذي قال هذا الكلام أثناء المناقشة العامة لمشروع قانون المالية 2012 يوم أمس الأربعاء 7 نونبر 2012.


وانتقد زويتن ادعاء أن " الأموال تهرب إلى خارج الوطن"، مشيرا  في مداخلة له بلجنة المالية والتنمية الاقتصادية أثناء المناقشة العامة لمشروع قانون المالية يوم الأربعاء 7 نونبر 2012 بمجلس النواب، إلى أنه بعد البحث في هذه الادعاءات وجدنا أن الأمر يتعلق بمعطيات قديمة تعود إلى ما قبل سنة 2004.


واعتبر زويتن أن الفرق أو نوابها الذين يلجؤون لهذه الأساليب التغليطية الهدف منها ترهيب وتخويف المواطنين لفقدان الثقة في حكومة  صوتوا عليها بطريقة نزيهة وشفافة وبقناعة.


وتابع "إن المؤشرات التي جاءت بها الحكومة الحالية في مشروع قانون المالية لسنة 2013 تفند كل الادعاءات التي تقول بأن هناك تهريبا للأموال"، وخاصة أن مجموعة من المؤسسات المالية العالمية أعلنت أكثر من مرة عن تماسك الاقتصاد المغربي واستقراره، داعيا إلى نهج مقاربة جديدة تخول الربح للجميع أغلبية ومعارضة، بدل  المقاربة المنتهجة حاليا من طرف بعض "الذين يريدون أن يربحوا هم ويخسر الآخرون".


إلى ذلك، طالب زويتن، الحكومة باتخاذ تدابير جديدة لفائدة ذوي الدخل المحدود، ومراجعة االاستثمارات التي لا تخلق مناصب الشغل والتي لا تساهم في الرفع من نسبة النمو وتحويلها إلى ما ينتج نموا وما يكون له أثر ايجابي على الشعب المغربي.


عبد اللطيف حيدة