اليونسكو تدرج "كناوة" ضمن التراث الثقافي اللامادي

اليونسكو تدرج "كناوة" ضمن التراث الثقافي اللامادي
الجمعة, 13. ديسمبر 2019 - 19:49

أدرجت اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي لليونسكو، إبَّان اجتماعها في العاصمة الكولومبية، الخميس 12 دجنبر 2019، ستة عناصر إضافية في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، من ضمنها ثقافة "كناوة" المغربية.

ويشير اسم "كناواة"، إلى مجموعة من الفعاليات الموسيقية والعروض والممارسات الأخوية والطقوس العلاجية، التي تجمع بين السمات الدينية والدنيوية، بما فيها طقوسٌ تدوم طيلة الليل في المناطق الحضرية من أجل طرد الأرواح الشريرة، وولائمُ جماعية تقام في المناطق الريفية للأولياء الصالحين من المرابطين.

وكانت ثقافة "كناواة" في الأصل، عبارة عن مجموعة الممارسات التي تقوم بها جماعات وأفراد منحدرون من العبودية وتجارة الرقيق ابتداءً من القرن السادس عشر، وتشكل ثقافة "كناوة" اليوم جزءاً من ثقافة المغرب وهويته التعددية. ويتزايد باستمرار عدد المجموعات الأخوية وكبار الموسيقيين في قرى المغرب ومدنه الرئيسية، وتُقيم مجموعات الكناواة مهرجانات على مدار السنة.

 
 
 
 

التعليقات

أضف تعليقك