منتدى الكرامة لحقوق الإنسان يوضح بخصوص استقالة حامي الدين (بلاغ)

منتدى الكرامة لحقوق الإنسان يوضح بخصوص استقالة حامي الدين (بلاغ)
السبت, 14. ديسمبر 2019 - 21:47

أوضح المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان، أن شغور منصب رئيس المكتب التنفيذي للمنتدى، ناتج عن الاستقالة التي تقدم بها وأصر عليها رئيس المنتدى، عبد العلي حامي الدين.

وأكد المنتدى، في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، أنه تطبيقا للقانون الأساسي، سيدير عبد الصمد الإدريسي، نائب الرئيس، شؤون المنتدى إلى حين عقد الجمع العام الاستثنائي.

وهذا نص البلاغ كاملا:

بلاغ المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان

عقد المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان اجتماعه بالمقر المركزي بالرباط بتاريخ: 14 دجنبر 2019، برئاسة الأستاذ عبد الصمد الإدريسي النائب الأول للرئيس، وتوقف مطولا عند استقالة الأستاذ عبد العلي حامي الدين رئيس المنتدى، وما عبر عنه من تمسك بها، وبعد نقاش قانوني وتنظيمي مستفيض، خلال اجتماعين متتالين، وبعد مراجعة وتدقيق في مقتضيات القانون الأساسي والنظام الداخلي للمنتدى، خلص المكتب إلى معاينة شغور منصب الرئيس الناتجة عن استقالته، وتطبيق مقتضيات الفقرة الأخيرة من المادة: 11 من القانون الأساسي للمنتدى والتي تنص على أنه: ''في حالة حدوث شغور بسبب الوفاة أو الاستقالة بالنسبة للرئيس أو الكاتب العام أو أمين المال يتم ملؤه تلقائيا من لدن نائبه للمدة المتبقية في ولاية المكتب التنفيذي''.

وفي أعقاب النقاش الجاد والمسؤول الذي طبع أشغال الإجتماع، يسجل المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان إصرار رئيسه على الاستقالة التي سبق أن قدمها بتاريخ: 30 شتنبر 2019 وتمسكه بها، و يعلن ما يلي:

1- اعتزاز المنتدى بالأداء المتميز للأستاذ عبد العلي حامي الدين، طيلة تحمله مسؤولية رئاسة المنتدى، وإشادته بما طبع سلوكه النضالي من تفان وتضحية ومسؤولية ووطنية خالصة.

2- معاينة شغور منصب الرئيس الناتج عن الاستقالة، وتطبيقا للفقرة الأخيرة من المادة: 11 من القانون الأساسي، فقد تم ملؤه من قبل النائب الأول للرئيس، وأن الأستاذ عبد الصمد الإدريسي يكون هو المسؤول عن تدبير شؤون المنتدى، والناطق الرسمي باسمه ابتداء من تاريخ يومه: 14 دجنبر 2019، إلى حين عقد الجمع العام الاستثنائي.

3- تأكيد المنتدى على انفتاحه على كل القوى الحقوقية الوطنية الحية، من أجل تكريس المزيد من التعاون والتنسيق الإيجابي، واستمراره في النضال من أجل أداء رسالته النبيلة الساعية إلى تعزيز دولة الحق والقانون والحريات، كما يدعو كافة مناضليه إلى المزيد من التعبئة لمتابعة مسيرة النضال الحقوقي.

الرباط في: 14 دجنبر 2019

عن المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان

الأستاذ عبد الصمد الإدريسي

التعليقات

أضف تعليقك