شبيبة "مصباح" آسفي تطالب بفتح تحقيق حول المياه الملوثة بالمدينة

شبيبة "مصباح" آسفي تطالب بفتح تحقيق حول المياه الملوثة بالمدينة
الخميس, 26. ديسمبر 2019 - 16:09
عبد النبي اعنيكر

على خلفية ما بات يعرف بتدفق المياه الملوثة بشبكة التوزيع بآسفي، طالبت الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية، الجهات المسؤولة بفتح  تحقيق حول المياه الملوثة التي أثرت على صحة المواطنين، ونشر تقريره للعموم في إطار حق المعلومة للجميع، مع ترتيب الجزاءات وتحديد المسؤوليات.

وقالت شبيبة "المصباح" بمدينة آسفي في بيان لها، توصلpjd.ma  بنسخة منه، "تفاجأت ساكنة آسفي يوم الأحد 23 دجنبر 2019 بعد انقطاع شبكة الماء الشروب بعدد من أحياء المدينة دون سابق إشعار من "الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بآسفي" (لاراديس) بمياه ملوثة عبر صنابير منازلها، التي تغير لونها إلى الأسود ورائحتها إلى الكراهة ومذاقها إلى طعم المياه العادمة".

وبعد أن استنكر البيان ما أسماه بـ "استهتار" (لاراديس) بصحة المواطنين وأمنهم الغذائي وتعريضهم للخطر، طالب الوكالة التي اكتوت ساكنة آسفي بفواتيرها الخيالية، بتقديم اعتذار رسمي وعاجل.

ودعا البيان (لاراديس) إلى احترام المواطنين بتعميم بلاغات صحفية على منصات التواصل الاجتماعي والمنابر الإعلامية، وإشعارهم القبلي بكل عملية انقطاع أو إصلاح، مستهجنا البلاغ الصادر عن الوكالة ذاتها من أجل التهرب من المسؤولية وتحقير ذكاء ساكنة المدينة.

وأكد المصدر ذاته، استمرار شبيبة العدالة والتنمية بآسفي، في الترافع بكل الأشكال النضالية المشروعة عن قضايا ساكنة آسفي، داعيا في مقابل ذلك (لاراديس) إلى اعتماد مقاربة استباقية في إصلاح شبكة توزيع الماء المهترئة تجنبا للأعطاب المفاجئة، والحرص على تطبيق نظام الجودة في الإنجاز.

 

التعليقات

أضف تعليقك