أي رهانات للدورة العادية "لبرلمان" العدالة والتنمية؟

أي رهانات للدورة العادية "لبرلمان" العدالة والتنمية؟
الأربعاء, 8. يناير 2020 - 13:16

يستعد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، لعقد دورته العادية يومي السبت والأحد 11 و12 يناير 2020، بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد بالمعمورة بسلا.

وبحسب بلاغ لـ "برلمان" الحزب، تنعقد أشغال اللجن الدائمة للمجلس الوطني يوم الجمعة 10 يناير2020، على الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر بالمكان نفسه، موضحا أن بلاغه يعتبر بمثابة دعوة لأعضاء المجلس لحضور أشغال اللجن الدائمة والمجلس الوطني.

وبخصوص رهانات المجلس الوطني، أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عزمها على أن تكون محطة المجلس الوطني القادمة محطة نوعية للتقييم الموضوعي للأداء التنظيمي والسياسي للحزب والأداء الحكومي.

وأضافت أمانة "المصباح" في بلاغ أصدرته عقب انعقاد لقائها الشهري المطول نهاية الأسبوع الماضي، أن هذا التقييم سينبني على قراءة سياسية موضوعية لمعطيات الوضع السياسي والحقوقي والاجتماعي، ومعززة للحمة الداخلية للحزب.

وتنعقد دورة برلمان "المصباح"، في سياق الدينامية التأطيرية والتواصلية المتواصلة والنوعية التي ميزت عمل الحزب وعمل هيئاته الموازية وطنيا وجهويا وإقليميا في المرحلة الأخيرة، حيث  أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عزمها على مواصلة هذه الدينامية والارتقاء بها.

كما يأتي انعقاد هذه الدورة العادية، بالتزامن مع النقاش العمومي المفتوح حول إعداد النموذج التنموي الجديد، لاسيما بعد بدء لجنة النموذج التنموي في الاستماع للأحزاب السياسية والمركزيات النقابية والمجتمع المدني، حيث قدم حزب العدالة والتنمية بهذا الخصوص مذكرة مفصلة تضمنت تصوره للنموذج التنموي المنشود.

وفي هذا الصدد، شددت الأمانة العامة للحزب، على ضرورة الاستمرار في تفعيل الإصلاحات والسياسات الاجتماعية التي بدأتها الحكومة، وفي اتخاذ مزيد من الإجراءات ذات الطابع الاجتماعي، إنصافا لمختلف الفئات الهشة والفئات المتوسطة، والحرص على التواصل الفعال من أجل تقوية الثقة في المؤسسات الوطنية وفي هيئات الوساطة.

التعليقات

أضف تعليقك