حامي الدين يكشف أهم الرهانات التنظيمية والسياسية لـ"برلمان المصباح"(فيديو)

حامي الدين يكشف أهم الرهانات التنظيمية والسياسية لـ"برلمان المصباح"(فيديو)
الخميس, 9. يناير 2020 - 17:16

تنعقد الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، يومي السبت والأحد 11 و12 يناير 2020، بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد بالمعمورة بسلا.

وفي هذا الإطار، أكد عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن هذه الدورة ستكون دورة تقييمية للمصادقة على الأوراق التي سوف تعرض على أنظار المجلس، مبرزا أن حزب العدالة والتنمية، من الناحية المؤسساتية هو حزب منظم، ويطور هياكله وتنظيمه باستمرار.

وعن سياق انعقاد دورة برلمان "المصباح"، أوضح حامي الدين، أنه مرتبط أساسا بالتجربة التي يخوضها حزب العدالة والتنمية على رأس الحكومة، ويأتي في مقدمة المواضيع الهامة، التعديل الحكومي، مضيفا "بدون شك سيكون موضوع التجربة السياسية للحزب على مستوى الحكومة وعلى مستوى الجماعات وعلى مستوى انتظارات المواطنين، محل نقاش مهم داخل هذه الدورة".

وتابع نائب رئيس المجلس الوطني، أن جدول الأعمال سيتميز بعرض التقرير السياسي للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، بالإضافة لكلمة رئيس المجلس الوطني، بالإضافة إلى عرض الأوراق التي أعدتها الأمانة العامة للحزب، والأوراق التي أعدها المجلس الوطني.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن الأوراق التي أعدتها الأمانة العامة مرتبطة أساسا ببرنامج الحزب لسنة 2020، وبالتعديلات التي ستدخل على مجموعة من الأوراق مثل النظام الداخلي للحزب، مبرزا أن هناك تعديلات في النظام المالي، وفي الميزانية العامة لسنة 2020، بالإضافة إلى التعديلات التي تهم التعديلات التي تتعلق باللائحة الداخلية وتعديلات تتعلق بالمسطرة الانضباطية داخل الحزب.

وأكد حامي الدين، أن  مكتب المجلس الوطني، سيعرض أهم القرارات والتوصيات الصادرة عن الدورة السابقة، على المجلس، من أجل المصادقة، وبهدف متابعة مدى تنفيذ الحزب ومؤسساته لهذه التوصيات والقرارات، فضلا عن عرض التعديلات المتعلقة باللائحة الداخلية، التي تنظم أشغال المجلس الوطني.

واسترسل المتحدث ذاته، أن هذه الدورة، ستتميز باجتماع اللجان الدائمة، حيث ستجتمع كل من لجنة المالية واللجنة السياسية، ولجنة السياسات العمومية ولجنة الأنظمة والمساطير، واللجنة التنظيمية، من أجل مناقشة جميع الأوراق المعروضة من طرف الأمانة العامة للحزب.

وأضاف أنه من المتوقع، أن يصادق المجلس على برنامج الحزب السنوي لسنة 2020، وعلى ميزانية 2020، وعلى التعديلات التي ستدخل على مستوى النظام الداخلي للحزب، واللائحة الداخلية للمجلس الوطني، بالإضافة إلى التعديلات التي ستهم النظام المالي للحزب، مشيرا إلى أن المسطرة الانضباطية ستعرف بعض التعديلات أيضا، وستكون محل عرض من طرف الأمانة العامة للحزب.

وخلص حامي الدين، إلى إنه كما جرت العادة، فإن المناسبة مواتية ليعبر المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، عن آرائه ومواقفه من الظرفية السياسية الراهنة، ومن مختلف القضايا التي تعتمل داخل الحقل السياسي المغربي، بالمواقف المناسبة بواسطة البيان الختامي الذي سيصدر خلال نهاية أشغال الدورة.

التعليقات

أضف تعليقك