العثماني يؤكد حرص العدالة والتنمية على استمرار علاقته بالتقدم والاشتراكية

العثماني يؤكد حرص العدالة والتنمية على استمرار علاقته بالتقدم والاشتراكية
السبت, 11. يناير 2020 - 12:12

عبّر الأمين العام لحزب العدالة و التنمية سعد الدين العثماني، عن أسفه لانسحاب حزب التقدم و الاشتراكية، من الحكومة خلال التعديل الحكومي الأخير، مضيفا أنه "لم يكن يرغب في خروجه لكن لا يمكنه في النهاية إلا أن يحترم قرار حزب "الكتاب" وفق ما أعلنت عن ذلك أمانة "المصباح" في وقت سابق".

العثماني، وفي كلمته خلال افتتاح الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، السبت 11 يناير 2020 بسلا، أكد حرص العدالة والتنمية على استمرار علاقته مع التقدم والاشتراكية، وأنه يتطلع إلى تطوير هذه العلاقة في المستقبل لما فيه مصلحة البلد، وخدمة للإصلاح الديمقراطي وللتطور السياسي والاقتصادي للمملكة، منوها في السياق  ذاته، بمستوى التعاون الذي طبع العلاقة بين الحزبين خلال المرحلة السابقة.

وعلاقة بوزراء حزب العدالة والتنمية، الذين غادروا الحكومة عقب التعديل الحكومي الأخير، شدد الأمين العام لحزب "المصباح"، أن ذلك لم يتم بسبب قلة كفاءتهم وإنما اقتضته ضرورة تقليص الحكومة، حيث نوه بالعمل الذي قاموا به خلال تحمل المسؤوليات الوزارية، مشيدا في الإطار ذاته، بدور حلفاء الحزب في الحكومة لتسهيل مشاورات تشكيل الحكومة في صيغتها الجديدة.

وفي سياق متصل، أبرز العثماني، أن التعديل الحكومي استجاب لمطلب مجتمعي، حيث نتج عنه تقليص معتبر في عدد الحقائب الوزارية، مع حضور نوعي لتمثلية النساء والشباب، مسجلا أن هذا التعديل بعث رسائل سياسية دالة لعموم الفاعلين السياسيين في البلد.

التعليقات

أضف تعليقك