المغرب يؤكد انشغاله العميق بالتصعيد العسكري بليبيا ويرفض أي تدخل أجنبي

المغرب يؤكد انشغاله العميق بالتصعيد العسكري بليبيا ويرفض أي تدخل أجنبي
الثلاثاء, 14. يناير 2020 - 17:12

أعرب السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا محمد عروشي، عن انشغال المملكة العميق في أعقاب التصعيد العسكري في البلاد، ورفضها لأي تدخل أجنبي، بما في ذلك التدخل العسكري، أيا كان أساسه، وأسبابه والجهات الفاعلة فيه.

أكد عروشي، أمس الاثنين، بليبروفيل، خلال الندوة السابعة رفيعة المستوى، حول السلم والأمن في إفريقيا الخاصة "بالوضع الأمني في الساحل وليبيا وإفريقيا الوسطى، التطورات الأخيرة في هذه البلدان"، أن التدخلات الأجنبية لن تزيد سوى في تعقيد الوضع في ليبيا، وإبعاد آفاق التوصل إلى حل سياسي، والإسهام في تنامي الصراعات الداخلية وتهديد السلام والأمن في المنطقة المغاربية ككل.

وأضاف الدبلوماسي المغربي في هذا السياق، "لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا، وحل الأزمة الليبية، لن يكون إلا سياسيا وعبر توافق مختلف الأطراف الليبية في إطار المصلحة العليا لليبيا والشعب الليبي"، مشيرا إلى أن هذا الحل السياسي يمر عبر مرحلة انتقالية وفقا لمقتضيات اتفاق الصخيرات السياسي.

وتابع، وفق وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المغرب، يدعو مرة أخرى، إلى التقييم السليم، وضبط النفس واحترام الوحدة الترابية لليبيا ومصلحة الشعب الليبي.

التعليقات

أضف تعليقك