العسري يبرز أهمية الداخليات ويكشف ما تتخبط فيه من مشاكل

العسري يبرز أهمية الداخليات ويكشف ما تتخبط فيه من مشاكل
الثلاثاء, 14. يناير 2020 - 18:26
عبد المجيد أسحنون

قال علي العسري، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إن الداخليات تقوم بدور أساسي في محاربة الهدر المدرسي والارتقاء بالمستوى التعليمي خاصة في العالم القروي، موضحا انها تعاني من قلة الموارد البشرية المتخصصة، القادرة على التأطير التربوي والنفسي للتلاميذ.

وثمن العسري، في تعقيب له خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، الثلاثاء 14 يناير 2020، المجهود المبذول من طرف الوزارة الوصية فيما يتعلق بالداخليات، مؤكدا في الوقت نفسه، وجود الحاجة إلى المزيد، خصوصا على المستوى المالي.

وأبرز المتحدث ذاته، أن القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين مثلما أتى بمقتضيات بيداغوجية وتربوية، أتى كذلك بمقتضيات اجتماعية، قائلا "نحن نراهن على تنزيل المقتضيات الاجتماعية مع باقي المقتضيات بشكل متواز".

وذكر المستشار البرلماني، أن بعض الداخليات ترفض فتح أبوابها نهارا، حتى للتلميذات، وتتركهن عرضة للشارع والتحرش، معتبرا أن هذا الأمر يجب أن يُراجع، داعيا إلى البحث عن سبل تفجير طاقات هؤلاء التلاميذ وتأطيرهم تربويا واجتماعيا ثقافيا.

وتفاعلا مع تعقيب العسري، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، سعيد أمزازي، إن القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين مأسس لأول مرة التدابير الاجتماعية، مما سيعطينا دعامة إضافية تضمن استدامة هذه البرامج ويطورها.

وأبرز أنه ثم بذل مجهود كبير لصالح ملف الداخليات خلال السنة المنصرمة، حيث رصدت لها ميزانية 540 مليون درهم في سنة واحدة، وهو مجهود لم نكن لنتصوره من قبل، يسترسل أمزازي، مضيفا أنه تم إحداث نظام معلوماتي بهدف تدقيق المعطيات حول التجهيزات وظروف الإيواء، واحترام الطاقة الاستيعابية، وجودة الفضاءات والخدمات المقدمة.

التعليقات

أضف تعليقك