بالمختصر المفيد

بالمختصر المفيد
الأربعاء, 15. يناير 2020 - 16:06

يبدو أن السيد الشيخ بيد الله في خرجته الأخيرة، أصبح يلوك الوهم الذي اختلقه ثم صدقه، هو وفصيل ممن يشتركون معه في جينات البؤس، وذلك بربطه تلميحا أو تصريحا بين العدالة والتنمية والتنظيم العالمي للإخوان المسلمين.

إن لعبة الربط تلك التي أدمن عليها البعض، بكل الشياطين التي تسكن تفاصيلها، تشكل فعلا عقبة كؤود تحجز أصحابها عن إدراك الواقع الذي لا يرتفع، وتؤبن حالة الاستيهام الذي يستلذونها، وهم في حالة العاجز عن مقارعة الخصم السياسي بأدوات السياسة النظيفة.

والحالة هكذا، تجعلنا نتساءل ما الرسالة الطارئة التي يريد بيد الله أن يوصلها، وهو كما يروج مرشح فوق العادة لقيادة حزبه الذي يمر من مأزق تنظيمي مزمن من مدة غير يسيرة.

هل هي رسالة غزل في اتجاه من اصطفوا يسارا من أهل بيته، لتأمين مباركتهم لقيادته المحتملة وذلك بالعزف على الوتر الايديولوجي الصدئ؟ أم أنها رسالة تطمين في اتجاه الايادي التي رعت الولادة المشبوهة لهذا الكيان الخداج، والتي اعلنت حينها فتح الحرب على العدالة والتنمية مبررا للوجود؟

الجواب لا يهمنا في شيء مادام القوم يدمنون الوهم الذي اختلقوه وصدقوه!!

التعليقات

أضف تعليقك