"مصباح" الخميسات ينوه بوفاء الأطراف الحكومية في اتفاقية التهيئة الحضرية للمدينة

"مصباح" الخميسات ينوه بوفاء الأطراف الحكومية في اتفاقية التهيئة الحضرية للمدينة
الخميس, 16. يناير 2020 - 13:53

نوهت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بالخميسات، بوفاء بعض الأطراف الموقعة على اتفاقية التهيئة الحضرية للمدينة وخاصة وزارة الصحة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووزارة السكنى، ودعتهم إلى الوفاء بباقي الالتزامات.

وأشادت الكتابة المحلية للحزب، في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، بأداء منتخبي الحزب وبالمجهودات التي يبدلونها من خلال اشغال المجلس الجماعي كقوة اقتراحية وتدافعية متميزة في مداولات المجلس واجتماعات هيئاته وكذا إنجازهم للأوليات المناسبة لواقع المدينة عند وضع البرامج والمشاريع، ودعتهم لبذل المزيد من خدمة للصالح العام.

كما ثمن البلاغ، مختلف الأشغال التي أنجزها المجلس الجماعي وخصوصا تهيئة وتعبيد مجموعة من الطرقات والأزقة وصيانة شبكة الكهرباء والمساهمة في استفادة بعض الأحياء من الربط بالكهرباء، مستدركا أن هذه المنجزات، نظرا لإكراهات عديدة، لا تستجيب لكل انتظارات الساكنة.

من جهة أخرى، عبر "مصباح" الخميسات عن انزعاجه من تأخر تفاعل عامل الإقليم مع القضايا التي تؤرق ساكنة المدينة مثل سوق الجملة للخضر والفواكه الذي يعاني منذ ثلاث سنوات من مشاكل عديدة، إضافة إلى عدم الاستجابة لمطالب تحرير الملك العمومي وتنظيم الباعة الجائلين، وتأخر إجراءات إحداث نواة جامعية، كما عبر عن استيائه من إلغاء صفقة النظافة لمرتين متتاليتين.

ودعا البلاغ، رئيس الجماعة إلى إيلاء الأحياء التي تفتقر للطرق المعبدة وفضاءات الترفيه الأولوية والاهتمام بالفضاءات الخضراء، كما دعاه إلى التزام الشفافية في مباريات التوظيف، والإعلان عن النتائج بكل نزاهة، معبرا عن أسفه لعدم اعتماد التدبير التشاركي الفعال بالمجلس الجماعي، خاصة عند تحديد الأولويات المتعلقة بإنجاز المشاريع.

وفي نفس السياق، أكد المكتب المحلي لحزب المصباح، استعداده للتعاون مع كل الفاعلين والسياسيين والحقوقيين وجمعيات المجتمع المدني والسلطات المحلية من أجل النهوض بأوضاع المدينة والترافع من أجل أن تنال حظها من التنمية.

التعليقات

أضف تعليقك