المصلي: الثورة الرقمية أدخلت مظاهر جديدة للعنف ضد النساء

المصلي: الثورة الرقمية أدخلت مظاهر جديدة للعنف ضد النساء
الجمعة, 17. يناير 2020 - 18:09

قالت جملية المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، إن المجتمعات الإنسانية تعرف تحولات مهمة، من أبرزها الثورة الرقمية، خاصة في بعدها التواصلي، موضحة أن هذه الثورة أدخلت مظاهر جديدة للعنف ضد النساء تتمثل في العنف الالكتروني.

وشددت المصلي، التي كانت ضيفة على برنامج "صباح بلادي"،  بث على أمواج الإذاعة الوطنية، الجمعة 17 يناير 2020، أنه لا بد من تطوير النظم وحماية المرأة والمواطنين عمومًا من أشكال العنف الإلكتروني، مبينة أن المغرب يتوفر على قانون لمحاربة العنف 103.13 الذي يجرم العنف ضد النساء.

وأبرزت المسؤولة الحكومية، وجود مقاربة لمحاربة العنف ضد النساء تتكون من مستويين، الأول يتعلق بما هو وقائي تحسيسي، وبناء ثقافة تقوم على الاحترام الحماية، باعتبار أن العنف مكلف اقتصاديا ونفسيا على مستوى الأسرة، وهو ما ينبغي أن ينخرط فيه الجميع، من إعلام ومؤسسات التنشئة الاجتماعية ومجتمع مدني، من أجل بناء وعي جماعي.

وفي هذا المستوى أيضا، أكدت المصلي "أنه لا بد من حماية المجتمع والتماسك الاجتماعي بصفة عامة، وأن نبني قيم الاحترام".

وبخصوص المستوى الثاني في مقاربة محاربة العنف ضد النساء، فذكرت الوزيرة أنه يتعلق بما هو زجري، مشددة على أنه "لا يمكن التساهل مع مرتكبي هذه الآفة التي تترك تأثيرات خطيرة على المرأة وعلى المجتمع".

 

التعليقات

أضف تعليقك