"مصباح" الشرق يدعو للرقي بالممارسة السياسية ومواجهة مظاهر التبخيس والاستهداف

"مصباح" الشرق يدعو للرقي بالممارسة السياسية ومواجهة مظاهر التبخيس والاستهداف
الاثنين, 20. يناير 2020 - 19:14

دعت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الشرق، إلى مواصلة الجهود الرامية إلى خدمة الصالح العام والرقي بالممارسة السياسية، مشددة على ضرورة مواجهة كافة مظاهر التبخيس والاستهداف التي تواجه الحزب ومواقع تدبيره، "وهو ما يدعو لمزيد من اليقظة والتنبه لعمليات الإفساد السياسي ومقاومة أدواته".

ورد ذلك في بلاغ للكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الشرق، صدر عقب اجتماعها المنعقد يوم السبت 18 يناير 2020، بمدينة وجدة، توصلpjd.ma  بنسخة منه، والذي دعت من خلاله الكتابة الجهوية "لمصباح" الشرق، كافة الكتابات المجالية والهيئات الموازية إلى تكثيف التواصل مع المواطنين، والسعي لتوسيع الوعاء العضوي وتمديد التوسع المجالي.

وأبرز البلاغ، أنه في إطار أجرأة البرنامج السنوي الذي صادق عليه المجلس الجهوي في دورته الأخيرة، برمجت الكتابة الجهوية مجموعة من الأنشطة، ويهم الأمر كلا من "القافلة الجهوية الثالثة بإقليم فكيك-بوعرفة، بمشاركة نواب برلمانيين وفريق الحزب بمجلس جهة الشرق، وتنظيم يوم دراسي دولي حول المدن الذكية بإقليم وجدة، والدورة الثالثة من الأكاديمية الجهوية للتكوين بإقليم جرسيف، إضافة إلى الملتقى النسائي، وزيارات إقليمية، مع التحضير لبرنامج رمضان بشراكة مع الكتابات الإقليمية".

ولم يفت الكتابة الجهوية، يضيف المصدر ذاته، أن تعبر عن دعمها لقرار منتخبي الحزب بجماعة الناظور، ومواصلة متابعتها لمستجدات المجلس الجماعي، مشيرا إلى أن اللقاء عرف كذلك "اتخاذ مجموعة من القرارات السياسية ذات البعد الجهوي،  ومناقشة قضايا تنظيمية واتُّخِذ بشأنها ما هو متعين، في أفق انعقاد اللجنة الجهوية الشهر المقبل".

وأشادت الكتابة الجهوية، بالدينامية التي طبعت عمل الهيئات المجالية في مختلف الأقاليم، لاسيما على مستوى التواصل والتأطير، والتي تُوِّجت بمساهمة مُقدَّرة في تسجيل المواطنات والمواطنين في اللوائح الانتخابية.

التعليقات

أضف تعليقك