العثماني: السياسة الحكومية في مجال الأسرة تحظى باهتمام خاص

العثماني: السياسة الحكومية في مجال الأسرة تحظى باهتمام خاص
الثلاثاء, 21. يناير 2020 - 18:32

قال الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، إن السياسة الحكومية في مجال الأسرة، تحظى باهتمام خاص وكبير،  موضحا في هذا السياق، أن حكومته تعمل في إطار الاستراتيجية العامة لبلادنا على دمج الجانب الأسري في جميع السياسات العمومية، وتنفيذ جيل جديد من الإجراءات والبرامج، هدفها مواكبة الأسر ومساعدتها للحفاظ على استقرارها وعلى أن تكون قادرة على القيام بأدوارها، وخصوصا الدور المتعلق بالتنشئة الاجتماعية.

وأوضح العثماني، في جواب له خلال جلسة مساءلة رئيس الحكومة، بمجلس المستشارين، عشية اليوم الثلاثاء، أن هذه البرامج داعمة واستباقية، منها برنامج الوساطة الأسرية الذي يتم بالخصوص على دعم مبادرات الجمعيات وتكوين الموارد البشرية في هذا المجال، وإنشاء مراكز نموذجية.

كما تقوم الحكومة، يردف العثماني، بإرساء وتطوير دعائم التربية الوالدية، قائلا "وهذا أيضا بصدد إعداد إطار مرجعي للنهوض بالتربية الوالدية وتطوير البرامج المتعلقة بالتكوين في هذا المجال".

وتابع أن الحكومة عملت كذلك على تحسين شروط الاستفادة من صندوق التكافل العائلي، من خلال إصدار القانون رقم 17-83، "والذي غيرنا به شروط ومساطر الاستفادة من صندوق التكافل العائلي الذي صدر سنة 2010"، حيث رفع من عدد الأطفال والنساء والمبالغ المالية المرصودة لهذا الصندوق.

وأضاف العثماني، أن هناك مشروعا للسياسة المندمجة لحماية الأسرة والتي تهدف إلى الحفاظ على استقرار وتماسك الأسرة، وتوسيع مشاركة الأسر، وتطوير المواكبة الأسرية والتوعية والتحسيس، والرصد والشراكة وتطوير البحث العلمي في المجالات المرتبطة بالأسرة.

التعليقات

أضف تعليقك