مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الإيطالية: المغرب “شريك لا محيد عنه”

مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-الإيطالية: المغرب “شريك لا محيد عنه”
الأحد, 26. يناير 2020 - 12:33

قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية- الإيطالية أندريا دي ماريا، إن المغرب “شريك لا محيد عنه” بالنسبة لإيطاليا وأوروبا وهو حليف في افريقيا.

وأضاف  أندريا، خلال لقاء حول موضوع “المغرب وبولونيا :فرص النمو والتنمية ” نظمته الجمعة 24  يناير 2020، الجماعة الحضرية لمدينة بولونيا ، أنه لكون المغرب حليف في افريقيا يتعين إعطاء دفعة قوية للتعاون بين الطرفين.

وأبرز الاستقرار السياسي الذي ينعم به المغرب والإصلاحات الجارية فيه. كما أشاد بالدور الذي تضطلع به المملكة من أجل تحقيق الاستقرار واستتباب الأمن في المنطقة وكذلك في مجال الهجرة. .

واستعرض  أندريا مزايا الشراكة الإستراتيجية المتعددة الأبعاد التي تم توقيعها مؤخرا بين الرباط وروما.

من جانبه، قال سفير المغرب في إيطاليا يوسف بلا أن هذا اللقاء يعزز أكثر العلاقات التاريخية القوية و المتميزة التي تجمع بين المغرب و إيطاليا، خاصة بعد التوقيع على الشراكة الإستراتيجية متعددة الأبعاد في نونبر 2019 .

وأشار إلى أنه بالنظر لإمكاناتها الاقتصادية وتموقعها الاستراتيجي، توجد منطقة إيمليا رومانيا في موقع جيد للاضطلاع بدور المحرك من أجل تعزيز الشراكة الاستراتيجية التي تم إبرامها مؤخرا من خلال تعاون إقليمي “يغنيه حوار مستمر يمكن بلدينا بالحفاظ على مكانتهما في العالم” .

وأكد بلا أن المغرب يمضي على درب التقدم و أبان اقتصاده عن المرونة بفضل التحكم في المؤشرات المكرو-اقتصادية.

و ذكر أن المغرب انخرط منذ عدة سنوات في إصلاحات عميقة سياسية و اقتصادية تهدف إلى تحرير اقتصاده و إضفاء المرونة على مساطر المتعلقة بالاستثمار وخلق إطار تشريعي مواتي وتبسيط النظام الضريبي، وكذا إرساء مناخ للأعمال محفز للمشاريع التي تخلق الثروة و فرص العمل

التعليقات

أضف تعليقك