العثماني يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الكندي

العثماني يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الكندي
الأحد, 26. يناير 2020 - 13:04

استقبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عشية ي الجمعة 24 يناير 2020 بالرباط، فرونسوا فيليب شامبان  François Philippe Champagne   وزير الشؤون الخارجية الكندي، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، هي الأولى من نوعها، في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات .

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، اليوم الأحد، أنه خلال هذا اللقاء أشاد الجانبان بمستوى علاقات الصداقة الطيبة التي تجمع بين البلدين، حيث جدد العثماني، التعبير عن تعازي المملكة المغربية لدولة كندا إثر الكارثة الجوية التي خلفت 86 قتيل من الرعايا الكنديين.

وسجل الجانبان تطابق وجهات نظر البلدين بخصوص العديد من القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث  عبر رئيس الدبلوماسية الكندية عن امتنان بلاده لدعم المغرب لعضوية كندا في مجلس الأمن الدولي.

وتطرق الجانبان لآفاق التعاون الثنائي، حيث استعرض رئيس الحكومة مجموعة من المجالات التي تسترعي اهتماما خاصا بالمغرب وتوفر في نفس الوقت إمكانيات كبيرة للشراكة، مثل الحد من آثار التغيرات المناخية، وتطوير الطاقات المتجددة، ودعم التنمية المستدامة، وتوفير الموارد المائية والمحافظة عليها.

وذكر  رئيس الحكومة بالانخراط القوي للمغرب، في دعم التنمية في القارة الإفريقية وتوفير ظروف استقرار الساكنة واستتباب الأمن، عبر استثمارات هامة في مختلف مجالات التنمية، إلى جانب تشجيع برامج التعاون الثلاثي مع شركائها الدوليين لفائدة الدول الإفريقية الصديقة. 

وفي إطار الملفات ذات الأولوية، تطرق الجانبان لآفاق التعاون في مجال التكوين المهني، حيث راكم المغرب تجربة هامة تمكنه من توفير طاقات بشرية شابة ذات تكوينات تستجيب لمتطلبات الاقتصاد الكندي على وجه الخصوص.

ومكن هذا اللقاء من جهة أخرى من الوقوف على فرص الاستثمار الهامة التي يوفرها الاقتصاد الوطني، حيث عبر وزير الشؤون الخارجية الكندي عن إعجابه بما لمسه خلال زيارته للمغرب من تطور عمراني وبنيات تحتية حديثة، وكذا بنتائج الإصلاحات التي باشرها المغرب على مختلف الأصعدة وبدينامية السوق المالية المغربية ومبادرات المجتمع المدني.

وتناولت المباحثات مجموعة من قضايا الساعة الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

التعليقات

أضف تعليقك