حازم يكشف أهم رهانات المنتدى السياسي لشبيبة "المصباح"

حازم يكشف أهم رهانات المنتدى السياسي لشبيبة "المصباح"
الخميس, 30. يناير 2020 - 17:49

قال سعد حازم، نائب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن المنتدى السياسي الذي تعتزم شبيبة "المصباح" تنظيمه نهاية الأسبوع المقبل، هو محطة سنوية للتداول والنقاش وتبادل الآراء بين مناضلي وقيادات شبيبة العدالة والتنمية حول بعض القضايا الوطنية السياسية الراهنة.

وأوضح حازم في تصريح لـ pjd.ma، أن المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، اختار لنسخة هذه السنة من المنتدى، موضوع "تحديات التأطير المدني والوساطة السياسية في سياق تنامي المطالب والتحولات الاجتماعي"، وذلك لأهميته المعتبرة في السياق الوطني الحالي، المطبوع بتراجع كبير في منسوب ثقة مختلف الفئات الاجتماعية في المؤسسات الوطنية، متأثرا بحملات التبخيس والتيئيس التي تقودها بعض الجهات.

وحول أهم رهانات المنتدى السياسي، سجل المتحدث ذاته، أن تنظيم هذا المنتدى، يأتي في سياق "مطبوع بتحولات اجتماعية مهمة، سمتها تمدد الأشكال الاحتجاجية، لتطال قضايا وفئات اجتماعية جديدة تنظم خارج الأطر التقليدية، من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني".

 واسترسل حازم، هذه التحولات "تفرض على مؤسسات الوساطة السياسية والاجتماعية الاجتهاد في القيام بأدوارها الكاملة، من حيث تأطير المواطنين وتدبير العلاقة بينهم وبين الدولة ومؤسساتها المختلفة، حول مطالبهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

في هذا الإطار، ذكر نائب الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن المنتدى السياسي لشبيبة "المصباح"، الذي تشرف على تأطيره أسماء من داخل الحزب وخارجه، يطرح للتداول والنقاش عددا من القضايا ذات العلاقة بهذه التحولات، من قبيل قضية العلاقة بين المجتمع المدني والدولة في السياق الوطني.

 ويناقش المنتدى أيضا، بحسب المتحدث ذاته، أزمة ديمقراطية التمثيل، ورهانات ديمقراطيات القرب والتشارك، وسؤال الوساطة السياسية في ظل أعطاب المؤسسة الحزبية، بالإضافة إلى موضوع تطور أنماط الاحتجاج الاجتماعي ومحدودية أشكال الوساطة التقليدية

 

التعليقات

أضف تعليقك