حامي الدين: لا ينبغي أن يكون التضامن مع شخصي بل مع القانون والعدالة

حامي الدين: لا ينبغي أن يكون التضامن مع شخصي بل مع القانون والعدالة
الثلاثاء, 11. فبراير 2020 - 15:26
عبد المجيد أسحنون

دعا عبد العلي حامي الدين الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية، أعضاء شبيبة العدالة والتنمية، إلى عدم التضامن مع شخصه، بل مع القانون والعدالة، ومع كافة المظلومين في هذا البلد، قائلا "أشكر جميع الإخوة والأخوات على تضامنهم معي في المحنة التي لا أعتبرها محنة شخصية، وأحييهم عاليا على هذا التضامن".

وتابع القيادي بحزب العدالة والتنمية، في كلمة له بالجلسة الافتتاحية للملتقى الجهوي الرابع للكتابة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، يوم السبت 8 فبراير 2020، بالقنيطرة، أن هذا التضامن لا ينبغي أن يكون مع شخص حامي الدين، مضيفا أن حامي الدين مواطن مناضل بسيط، إلى جانب إخوانه في الحزب، "أنتم اليوم تسجلون نقطة نظام قوية ضد الظلم، أنتم تتضامنون مع القانون ومع العدالة".

وأضاف حامي الدين، "إننا لا نتستر في حزبنا على من يخالف القانون، ولا نتضامن مع من يمد يده لنهب المال العام، ولا نتضامن مع من يرتكب الانحرافات، نحن في الحزب من واجبنا أن نتضامن مع أي أخ  تعرض للظلم"، وقال مخاطبا الحاضرين "لذلك تضامنكم اليوم مع القانون، تضامن من أجل العدالة، تضامن حماية للقانون وتضامن من أجل عدم توظيف القضاء لتصفية الحسابات السياسية".

التعليقات

أضف تعليقك