فاس..هذه تفاصيل دعم مقاطعة المرينيين لمختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية

فاس..هذه تفاصيل دعم مقاطعة المرينيين لمختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية
الخميس, 13. فبراير 2020 - 17:53

أكد رئيس مقاطعة المرينيين، بجماعة فاس، عز الدين الشيخى، أن مقاطعة المرينيين خصصت حيزا ماليا مهما ضمن ميزانيتها العامة، لدعم مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية والعلمية، لفائدة كل الجمعيات والهيئات المتواجدة ضمن تراب المقاطعة.

دعم الجمعيات

وأوضح الشيخ في تصريحه لـpjd.ma، أن عدد الجمعيات العاملة في مختلف التخصصات بالمقاطعة، تضاعف، حيث انتقل من 120 جمعية سنة 2015، إلى أزيد من 231 جمعية سنة 2020، كما تضاعفت طلباتها المقدمة لقسم الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية من 141 طلب سنة 2014، إلى أزيد من 303 طلبا خلال هذه السنة، بفضل الاهتمام والدعم المقدم من مجلس المقاطعة والاستجابة لمختلف احتياجاتها.

أنشطة ومسابقات وجوائز

وأضاف رئيس مقاطعة المرينيين، أنه استفاد من عملية الختان، خلال السنة المنصرمة، حوالي 600 طفل، مردفا أنه تم تقديم هدايا عبارة عن ملابس خاصة بالأطفال، بالإضافة إلى تنظيم ملتقى التميز تم التركيز فيه على الإبداعات الموجودة في حيز الجماعة الترابي، حيث انخرط في هذه العملية أزيد من 14 جمعية وفاز فيها 34 متوجا من المشاركين في المسابقة.

وتابع أنه تم تخصيص ميزانية معتبرة لنقل أطفال الجمعيات التابعة للنفوذ الترابي لمقاطعة المرينيين،  وتخصيص 18 حافلة سياحية من النوع الجيد لتمكين الأطفال من المشاركة في مخيمات بمختلف المدن والمناطق المغربية، ودعم حوالي 2000 تلميذ وتلميذة من الكتب والمحافظ بمناسبة الدخول المدرسي لهذه السنة إضافة إلى توفير 30 في المائة من مطبوعات المستوى الابتدائي، والمشاركة كذلك في المبادرة الملكية "مليون محفظة".

الاحتفاء بالأبطال من مختلف الرياضات

وبخصوص المهرجانات، أشار الشيخ، إلى تمكن المقاطعة من تهيئة المهرجان الرياضي الأول لمقاطعة المرينيين شمل الرياضات كلها تقريبا (فنون الحرب والرياضات الجماعية الأخرى)، عرفت مشاركة 30 جمعية من مختلف التخصصات، بطاقات وأبطال تم تكريمهم إلى جانب بعض الأبطال السابقين المتواجدين والقاطنين بتراب المقاطعة.

الاهتمام بالبيئة وإشراك المؤسسات التعليمية

ومن أبرز المشاريع وأهمها التي تم تنظيمها هذه السنة بالمقاطعة، يوضح الشيخ، تنظيم الأيام البيئية بمساهمة وتعاون مشترك مع الجمعيات والوداديات، وإشراك المؤسسات التعليمية أيضا، حيث قامت المقاطعة، بتأطير التلاميذ في مجال التربية البيئية.

دعم الأنشطة العلمية والأكاديمية

وفي إطار انفتاح المقاطعة على مختلف الهيئات والمؤسسات، أبرز الشيخ، أنه يتم على طول السنة، دعم الملتقيات العلمية التي تؤطرها الكليات التابعة لجامعة محمد بن عبد الله، بالإضافة إلى دعم المؤسسة السجنية حيث تتواجد المديرية الجهوية للسجون في تراب المقاطعة ومنحها مختلف الهدايا وأنواع الدعم الأخرى، (كتب وكرات...) لفائدة نزلاء تلك المؤسسات كالتفاتة ومساهمة في دعم إعادة الاندماج.

التعليقات

أضف تعليقك