سيدي يحيى..تاوتي يستنكر تمرير صفقة بشكل سري دون احترام القانون

سيدي يحيى..تاوتي يستنكر تمرير صفقة بشكل سري دون احترام القانون
الجمعة, 14. فبراير 2020 - 18:11

ندد مصطفى تاوتي نائب رئيس مجلس جماعة سيدي يحيى، التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، بتفويت رئيس الجماعة لحوالي 8.5 هكتار من الأراضي في صفقة سرية، دون استشارة أعضاء المجلس الجماعي، وتجييش الرأي العام ضد الأعضاء الرافضين لتمرير الصفقة، وحرمان صندوق الجماعة من أزيد من 20 مليار سنتيم، دون احترام المساطر القانونية والتنظيمية.

وأوضح تاوتي، في تصريح لــpjd.ma، أن 17 هكتارا موضوع الخلاف، تم توقيع اتفاقية بشأنها في عهد المجلس السابق، غير "أننا قمنا بتفعيلها لاحقا  في سنة 2016، قبل أن يقوم الرئيس الحالي بعد إعادة تشكيل المجلس وتوليه الرئاسة، بطريقة سرية ومشبوهة بتمريرها خارج إطار المؤسسة، وبشكل فردي"

وكشف نائب رئيس جماعة سيدي يحيى، أنه تم بموجب الصفقة المذكورة، تم التخلي عن نصف المساحة لفائدة "العمران" وهو ما لم يكن متفقا عليه ضمن الاتفاقية المذكورة، مما يطرح أكثر من سؤال عن سر تنازل الرئيس عن حق جماعي، دون العودة إلى أعضاء المجلس.

وأضاف تاوتي، أن الاتفاقية الجديدة، تفوت على شباب المنطقة الاستفادة من الشقق التي كانت ستمنح لهم، في إطار عملية إعادة الإيواء، وتحرم الجماعة من أزيد من 20 مليار كان يمكن استثمارها في تنمية المدينة وتطوير بنيتها التحتية.

وأشار المسؤول الجماعي، إلى "استغلال رئيس الجماعة، لموقف أغلب أعضاء المجلس الرافض لعملية التفويت، إلى جانب عدم اطلاع أغلب السكان عن حقيقة الموضوع وخلفياته،  والقيام بعملية انتخابوية سابقة لأوانها، وتقديم وعود واهية لسكان الدواوير ودور الصفيح للاستفادة من الشقق، رغم أن المسؤول الأول في هذا المجال هي السلطات المحلية، وليست الجماعة".

التعليقات

أضف تعليقك