صندوق النقد الدولي يشيد بالتجربة المغربية وما سجلته من مؤشرات إيجابية

صندوق النقد الدولي يشيد بالتجربة المغربية وما سجلته من مؤشرات إيجابية
الأربعاء, 19. فبراير 2020 - 21:17

نوهت كريستالينا جورجييفا، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، بالتجربة المغربية وبما تحقق من تقدم في عدد من المجالات ومن تسجيل مؤشرات إيجابية بشأنها، معربة عن افتخار مؤسستها للتعاون مع المملكة المغربية التي تبقى منبعا للاستقرار في المنطقة.

وأشادت المديرة العامة، عقب اجتماعها برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأربعاء 19 فبراير 2020،  بالأوراش الإصلاحية التي تعكس الجهود المحمودة للمغرب، مشيرة إلى ورش النموذج التنموي الجديد ومبادرة دعم المقاولات التي أطلقها جلالة الملك والتي تهم أساسا المقاولين الشباب.

وأعربت جورجييفا، عن تطلعها إلى أن تسفر الاجتماعات السنوية المقبلة لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي السنة المقبلة، عن نتائج مهمة ستدعم مسيرة المغرب التنموية وقدراته للقيام بدور طلائعي ورائد في المنطقة.

تجدر الإشارة، إلى أن الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي لم تنعقد في أي بلد إفريقي منذ 47 سنة، وأنها ستجمع على الخصوص وزراء المالية والاقتصاد ومحافظي البنوك المركزية للبلدان الأعضاء وعددها حاليا 188 بلدا، والوفود المرافقة لهم، ووسائل الإعلام الدولية المختلفة، علاوة على المستثمرين الدوليين ورجال الأعمال.

التعليقات

أضف تعليقك