إبراهيمي يوضح بخصوص زيارة "مصباح" النواب للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

إبراهيمي يوضح بخصوص زيارة "مصباح" النواب للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
الخميس, 20. فبراير 2020 - 11:08

أكد فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أنه لم يجرِ أي اتفاق رسمي محدد الزمان والمكان بين فريق "المصباح" ومسؤولي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، لعقد لقاء تشاوري بشأن استفادة أعضاء الفريق من تكوين في اللغة الأمازيغية.

وأكد فريق "المصباح" في بلاغ توضيحي، أن الأمر يتعلق أساسا باتصال هاتفي أجراه رئيس فريق العدالة والتنمية، مصطفى إبراهيمي، يوم 10 فبراير الجاري مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، بشأن إمكانية مساهمة المعهد في برنامج تكويني لفائدة أعضاء الفريق في اللغة الأمازيغية.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه لم يتم الاتفاق خلال الاتصال الهاتفي بين الطرفين، على أي موعد نهائي لعقد هذا اللقاء، فالأحرى تحديد شكله وترتيباته وتركيبة حضوره، وذلك بسبب انشغالات عميد المعهد، واسترسل، تم الاتفاق على التواصل مجددا بحر هذا الأسبوع، قصد تحديد موعد مناسب للطرفين وهو الأمر الذي لم يتم، حسب البلاغ.

وجدد فريق "المصباح" بالغرفة الأولى، تقديره لمجهودات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية في خدمة اللغة والثقافة الأمازيغيتين، مبرزا أنه قد ترجم هذا التقدير في مناسبات كثيرة، كانت آخرها الزيارة التواصلية التي قام بها أعضاؤه بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب للمعهد، وتواصلهم مع عدد من أطره خلال شهر يناير 2019.

وعبرّ الفريق في البلاغ ذاته، عن رغبته الأكيدة في مواصلة التعامل مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والاستفادة من خبرته لصياغة برنامج تكويني لفائدة أعضاء الفريق، وفق ما هو متاح من اختصاصات المعهد.

التعليقات

أضف تعليقك