أمكراز: المعلومات الإحصائية من أهم الأسس المرجعية لصنع القرار

أمكراز: المعلومات الإحصائية من أهم الأسس المرجعية لصنع القرار
الخميس, 20. فبراير 2020 - 13:10

قال محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، إن المعلومات الإحصائية تعتبر من أهم الأسس المرجعية لصنع القرار، سواء على مستوى بلورة السياسات العمومية أو تقييم نجاعتها ومدى تحقيقها للأهداف المسطرة.

وتابع أمكراز، في كلمة له بمناسبة تنظيم منتدى حول "تطوير منظومة بحث ميداني لرصد وتحليل ديناميات التشغيل لدى المقاولات" أمس الأربعاء بالرباط، أنه في هذا الإطار، يبقى توفير نظام معلوماتي فعال حول سوق الشغل دعامة أساسية لأي إستراتيجية وطنية للتشغيل، "إن لم أقل أي إستراتيجية تنموية، وذلك نظرا للطابع العرضاني والاستراتيجي لقضايا التشغيل وسوق الشغل".

من هذا المنطلق، يردف المسؤول الحكومي، كان لا بد من إعطاء الأولوية لتطوير منظومة مندمجة لرصد سوق الشغل، خصوصا أن مختلف الدراسات التشخيصية والتقارير المنجزة من طرف هيئات وطنية ودولية، أكدت على ضرورة توفير نظام معلوماتي شامل لكل أبعاد سوق الشغل.

وأبرز أمكراز، أنه من أجل تحقيق هذا الهدف، كان من الضروري القيام بتشخيص معمق للوضعية الحالية لرصد سوق الشغل بالمغرب، "حيث تم تحليل دور وتدخل مختلف الفاعلين من منتجي ومستعملي المعلومة حول سوق الشغل، وتشخيص مختلف المصادر الإحصائية التي تتناول الطلب والعرض على الشغل.

ومن أجل سد النواقص والاختلالات المسجلة وخلق الانسجام الضروري بين مختلف المتدخلين فقد تم، وفق أمكراز وضع "تصور إطار" على المدى المتوسط يعرض مختلف الأبعاد التي سترتكز عليها المنظومة المندمجة لرصد سوق الشغل، والشروط الواجب توفيرها لعملها بشكل فعال في المستقبل.

وأضاف أمكراز، أنه من أجل تنفيذ التصور المستقبلي المراد الوصول إليه، تمت بلورة برنامج عمل يضم أربعة مشاريع أولية، والتي تتمثل في: "إنجاز بحث حول زمرة (panel) من المقاولات، وذلك بهدف سد الخصاص في مجال المعلومات المرتبطة بالطلب على الشغل"، "تطوير آلية لتتبع زمرة من المسجلين بالوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لتتبع وتقييم مسارات الإدماج المهني للشباب"، "وضع منصة معلوماتية لجمع ونشر المعلومة والمعرفة حول سوق الشغل"، و"إعداد دراسات استشرافية وتنظيم ورشات عمل تشاركية حول المهن والكفاءات المستقبلية".

التعليقات

أضف تعليقك