مديرية الأمن الوطني تكشف حصيلة حربها على " الأخبار الزائفة"

مديرية الأمن الوطني تكشف حصيلة حربها على " الأخبار الزائفة"
الثلاثاء, 24. مارس 2020 - 23:00

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن عدد الأشخاص الذين تم إخضاعهم لأبحاث تمهيدية تحت إشراف النيابات العامة المختصة، في قضايا نشر محتويات زائفة وتضليلية حول وباء كورونا المستجد، ناهز، إلى حدود زوال اليوم الثلاثاء، 50 شخصا.

 وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه بخصوص العمليات الأمنية المنجزة لضمان تنفيذ التدابير الوقائية المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية، فقد مكنت من توقيف 224 شخصا في مجموع التراب الوطني، والذين تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية وإخضاعهم للأبحاث اللازمة.

 وأضاف المصدر ذاته، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المديرية العامة للأمن الوطني، إذ تشدد على أنها حريصة على التطبيق السليم والحازم لحالة الطوارئ الصحية، بما يضمن أمن وسلامة المواطنات والمواطنين، فإنها تهيب، في المقابل، بالجميع التقيد بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اعتمدتها المصالح الطبية والسلطات العمومية المختصة لمنع انتشار وباء كورونا المستجد

التعليقات

أضف تعليقك