العدالة والتنمية يبحث ملاءمة أنشطته مع حالة الطوارئ الصحية

العدالة والتنمية يبحث ملاءمة أنشطته مع حالة الطوارئ الصحية
الخميس, 26. مارس 2020 - 12:58

برئاسة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، عقدت الإدارة العامة لحزب "المصباح" مساء أمس الأربعاء 25 مارس الجاري، أول لقاء لها، عبر تقنية التواصل عن بعد، وذلك التزاما من الحزب بإجراءات الطوارئ الصحية للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المدير العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الحق العربي، أن هذا اللقاء، الذي حضره النائب الأول للأمين العام للحزب سليمان العمراني، تمّيز بكلمة تقديمية للأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، أطْلع فيها أعضاء الإدارة العامة، عن آخر تطورات الوضع الوبائي بالمغرب، وطبيعة الآثار الاجتماعية والاقتصادية المترتبة عن هذا الوباء، والتحديات التي تواجه المغرب بهذا الخصوص.

وأضاف العربي،  في تصريح أدلى به لـ "pjd.ma" أن اجتماع الإدارة العامة للحزب، ناقش نقطة فريدة، تتعلق بكيفية ملاءمة عمل الحزب مع الوضع الجديد، في سياق إقرار حالة الطوارئ الصحية، لتعزيز انخراط الحزب بجميع هيئاته ومؤسساته ومسؤوليه، في المجهود الوطني لمواجهة وباء كورنا.

وفي هذا الصدد، كشف المدير العام لحزب "المصباح"، عن  طرح مجموعة من المقترحات الرامية لتحقيق هذا المسعى، من ضمنها  حثّ هيئات الحزب للحفاظ على الحد الأدنى  من التواصل والتأطير والتكوين، والحرص على انتظام انعقاد الاجتماعات العادية، في احترام تام للإجراءات المتخذة من قبل السلطات العمومية، للحد من انتشار فيروس كورونا.

 وتابع، أنه تمت في هذا الإطار، مدارسة الأعمال التي يمكن أن يقوم بها الحزب إلى جانب باقي القوى الوطنية لمواجهة هذه الجائحة، مشيرا إلى أنه ينتظر أن تصدر الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في غضون الأيام المقبلة، مذكرة تتضمن أرضية توجيهية حول سبل تفعيل هذا الأمر.

وشدد المتحدث ذاته، على أنه يتعين على هيئات الحزب ولجانه المركزية أن تعمل على ملاءمة برامجها مع المستجدات المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، بما يُمكن من استمرار عمل الحزب دون توقف، مع الحرص على الالتزام بالإجراءات والتدابير المتخذة من قبل السلطات، خاصة في ظل امكانية تحقيق التواصل عن بعد.

وفي سياق متصل، أكد العربي، ضرورة استثمار تقنية التواصل عن بعد، لضمان استمرار أنشطة الحزب التكوينية والتأطيرية، مبرزا أن لقاء الإدارة العامة للحزب، شكّل مناسبة لمناقشة سبل تطوير العمل بهذه التقنية، حتى بعد تجاوز جائحة كورونا، لاسيما أنها أثبتت نجاعتها وساعدت كثيرا في تيسير الحضور لهيئات الحزب، كما هو الشأن لاجتماعات الأمانة العامة والإدارة العامة.

وفي هذا الصدد، أشار المدير العام لحزب العدالة و التنمية، إلى أنه سبق للأمين العام للحزب، عقد لقاء عبر هذه التقنية مع الكتاب الجهويين، ومن المقرر أيضا أن يعقد مساء اليوم الخميس لقاء آخر موسعا مع الكتاب الجهويين بحضور رؤساء الهيئات المركزية، وذلك بهدف البحث في سبل ملاءمة الحزب لأنشطته مع الوضع الراهن التي تعيشه المملكة، لكي يظل الحزب منخرطا بفعالية في الإجماع الوطني لمواجهة تداعيات "كوفيد-19".

التعليقات

أضف تعليقك