"مصباح" طانطان يثمن تدابير الحكومة الاجتماعية لمواجهة "كورونا"

"مصباح" طانطان يثمن تدابير الحكومة الاجتماعية لمواجهة "كورونا"
الخميس, 2. أبريل 2020 - 18:46
عبد النبي اعنيكر

أشاد عبد الهادي بوصبيع، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بطانطان، بالإجراءات الاحترازية والاستباقية التي اتخذتها الحكومة وبالتدابير ذات التوجه الاجتماعي والاقتصادي التي سنتها في سياق جهودها لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وأضاف بوصبيع، في اتصال هاتفي مع pjd.ma عقب اجتماع هيئة منتخبي حزب العدالة والتنمية بتقنية التواصل عن بعد يوم، أمس الأربعاء فاتح أبريل الجاري، أن المغرب في مواجهته لفيروس "كورونا" صار ملهما لدول العالم وعنوانا للتلاحم والتعاضد، وأظهر بذلك معدنا نفيسا للمغاربة في قضية أجمعت عليها كل المؤسسات والمنظمات والأحزاب وعموم المواطنين.

ودعا بوصبيع، المجالس الترابية بإقليم طانطان إلى ضرورة تعزيز مستوى التنسيق بشأن الجهود والمبادرات الاجتماعية التي تقوم بها بتنسيق مع السلطات الإقليمية، تكريسا لقواعد الحكامة وتحقيقا للتكامل والالتقائية بين تدخلات مختلف الفاعلين، بما يقي الساكنة ويخفف من الآثار السلبية لهذا الوباء على المستوى الاجتماعي.

وطالب بوصبيع، المجالس الترابية بإقليم طانطان، وعلى رأسها المجلس الإقليمي الذي وضع اعتمادا ماليا قدره 500 مليون سنتيم لمواجهة فيروس كورونا بالحرص على اعتماد معايير واضحة تمكن من وصول الدعم الاجتماع إلى مستحقيه فعليا، سواء ما تعلق بتوزيع المساعدات الغذائية على الأسر المعوزة، أو توزيع الألواح الإلكترونية على التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالأقسام الإشهادية، في سياق معالجة التداعيات الاجتماعية التي خلفتها جائحة كورونا بإقليم طانطان.

وكشف القيادي الإقليمي لحزب "المصباح"، أن فريق منتخبي الحزب بصدد مراسلة رئيس المجلس الإقليمي لدعم بعض الفئات التي تضررت هي الأخرى من جائحة كورونا سيما ما يتعلق بالأجراء والحرفيين الذين توقف نشاطهم الإنتاجي ضمن لائحة المستفيدين.

يشار إلى أن الاجتماع الذي عقدته هيئة منتخبي العدالة والتنمية بطانطان، تدارس مجموعة من القضايا الراهنة ذات الصلة بتفاعل الجماعات الترابية بالإقليم معها، نوه خلالها الجميع بالمبادرات المتخذة على صعيد هذه الجماعات الترابية في سياق تعزيز الجهود لمواجهة ومحاصرة تفشي فيروس كورونا.

التعليقات

أضف تعليقك