مجلس جهة درعة تافيلالت يخصص 100 مليون درهم لمواجهة "كورونا"

مجلس جهة درعة تافيلالت يخصص 100 مليون درهم لمواجهة "كورونا"
الجمعة, 3. أبريل 2020 - 11:52

قرر مجلس جهة درعة تافيلالت، تخصيص اعتماد مالي قدره 100 مليون درهم (10 مليار سنتيم)، موزعة بشكل عادل بين الأقاليم الخمسة للجهة، وتوجيهه لدعم الجهود الرامية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس "كورونا"، ودعم الجهود الوطنية للحد من آثاره الاجتماعية والصحية والاقتصادية والاجتماعية، وذلك بعد الاستشارة عن بُعد مع أعضاء المجلس.

ويأتي هذا الدعم، حسب بلاغ مجلس الجهة، الذي توصل pjd.ma، بنسخة منه، في إطار مواصلته تعبئة إمكانياته الذاتية للمساهمة في الملحمة الوطنية من أجل وضع إمكانياته رهن إشارة السلطات الولائية والإقليمية، والمصالح اللامركزية القطاعية المسؤولة عن التدبير المباشر لجهود مكافحة وباء "كوفيد 19".

ويتوخى مجلس جهة درعة تافيلالت تحقيق مجموعة من الأهداف من خلال هذا الدعم، حيث تم توجيه 20 مليون درهم ( 2 مليار سنتيم )  لدعم قطاع الصحة بسيارات الإسعاف وبالتجهيزات الطبية الضرورية، و 20 مليون درهم ( 2 مليار  سنتيم ) لدعم المقاولات، و10 مليون درهم (1 مليار و500 مليون سنتيم ) لدعم الأسر المعوزة بالمواد الغذائية الأساسية.

 كما خصص المجلس دعما سخيا لفائدة التلاميذ المعوزين خاصة في العالم القروي وتمكينهم من لوحات الكترونية للتعلم عن بُعد 10 مليون درهم، بحوالي ( 1 مليار سنتيم)، وكذا المؤسسات التعليمية بالعتاد التربوي الملائم، و 10 مليون درهم ( 1 مليار سنتيم) لاقتناء آليات لحفظ الصحة بالجماعات الترابية (سيارات وعتاد خاص لرش مواد التطهير)، و 10 مليون درهم ( 1 مليار سنتيم ) لدعم مؤسسات الرعاية الاجتماعية (التعاون الوطني)، ومليون درهم (  1 مليار سنتيم ) لدعم التعاونيات، و5 مليون درهم (500 مليون سنتيم ) لدعم المؤسسات السجنية وإعادة الإدماج بالجهة.

وسيتم تسليم هذه المساعدات، حسب المصدر ذاته، للسلطات الترابية الولائية والإقليمية من أجل الإشراف على توزيعها على المؤسسات والمصالح المستفيدة وكذا الأسر المستهدفة، وذلك بعد استيفاء المساطر الإدارية للتخصيص والاقتناء ، طبقا لمضامين دورية وزير الداخلية رقم : F1248 بتاريخ : 25 مارس 2020.

وللإشارة، فإن مجلس جهة درعة تافيلالت ، سبق له المساهمة مع باقي مجالس الجهات، في اتخاذ قرار دعم "صندوق تدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا "ب 150 مليار سنتيم ( 1,5 مليار درهم )، كما سبق لرئيس المجلس، الحبيب شوباني، وأعضاء المجلس الذين يتقاضون تعويضات عن مهامهم التبرع بشهر كامل لفائدة الصندوق المحدث لهذه الغاية الوطنية النبيلة.

التعليقات

أضف تعليقك