وزارة الصحة.. التغذية المناسبة ضرورية لتقوية المناعة ومواجهة خطر الفيروسات

وزارة الصحة.. التغذية المناسبة ضرورية لتقوية المناعة ومواجهة خطر الفيروسات
الجمعة, 3. أبريل 2020 - 12:43

قالت ليلى العماري مسؤولة البرنامج الوطني للتغذية بوزارة الصحة، إن فترة الحجر الصحي المفروضة في بلادنا وفي الدول التي اجتاحها فيروس "كورونا"، فرصة للمواطنين من أجل التعود على نظام غذائي سليم، واتباع برنامج مناسب طيلة مدة الحياة وليس في هذه الفترة فقط.

وأضافت العماري، خلال حديثها في ندوة نظمتها وزارة الصحة، ضمن برنامجها التوعوي اليومي، في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مساء أمس الخميس 02 أبريل، أن كل شخص منا يتوفر على جهاز مناعي دوره مقاومة أي جسم دخيل سواء كان فيروسا أو بكتيريا أو مكروبات أو فطريات وغيرها.

وتابعت العماري، أن "من العوامل التي تساهم في إضعاف الجسم، إضافة إلى عامل السن، سوء التغذية سواء تعلق الأمر بالإفراط أو التفريط، والقلق وقلة الحركة وقلة النوم وتناول الأدوية، والأمراض المزمنة"، مبينة أن معظم هذه العوامل يمكن تجاوزها إذا اتبع الفرد نمطا سليما في حياته ولتزم بنظام غذائي متوازن وصحي.

ورغم الحجر الصحي المفروض بسبب انتشار فيروس "كورونا" والتزام الأفراد الجلوس في البيوت، أكدت المتحدثة ذاتها، أنه "يمكن وضع برنامج للحركة وعدم ترك الجسم خاملا سواء بإجراء حركات رياضية معينة أو من خلال المشاركة في أعمال البيت أو باللعب مع الأطفال"، وأوضحت أنه لا يجب أن تقل مدة الحركة عن نصف ساعة بالنسبة للكبار وساعة للصغار، موزعة على اليوم كله.

وأفادت العماري، أن التغذية تلعب دورا كبيرا في تقوية مناعة الإنسان والمحافظة على صحته، وحمايته من الأمراض المعدية، والأمراض المزمنة، مبينة أن جسم الإنسان يحتاج أولا إلى البروتينات الموجودة إما في الأغذية ذات الأصل الحيواني، مثل اللحوم والأسماك والبيض والدجاج. ونبهت في الوقت ذاته، إلى استحسان عدم الإكثار من استهلاك اللحوم الحمراء، والاكتفاء بوجبتين فقط خلال الأسبوع، والتركيز في المقابل على البروتينات الموجودة في الأغذية ذات الأصل النباتي مثل القطنيات والحبوب.

كما أن جسم الإنسان يحتاج  كذلك، حسب العماري، إلى ما لا يقل عن ثمانية كؤوس حوالي لتر أو لترين من الماء إلى الماء بشكل يومي، وهو يقوم بتخليص الجسم من السموم وباقي الفضلات، إضافة إلى أدواره الأخرى.

وبينت العماري، أن الأغذية الغنية بالأملاح المعدنية والفيتامينات الموجودة بالأخص في الخضر والفواكه، تقوم أيضا كالبروتينات بدور مضادات الأجسام في الدفاع عن الجسم ومحاربة الفيروسات وتقوية مناعة الأجسام، والتي يستحسن تنويعها (حسب اللون، الخضر ذات اللون البرتقالي، تتوفر على فيتامين "A"، و "C"، الخضر ذات الأوراق الخضراء تتوفر على الحديد، )، بحيث يتم استهلاك حوالي نصف كيلو كل يوم.

وتابعت أن أهم الأغذية التي تتوفر على البروتينات والأملاح المعدنية التي لا يجب الاستغناء عليها يوميا، مثل فيتامين "C" الذي يتوفر في الحوامض والفلافل الخضراء والحمراء، وأيضا في "الكرافص والكروم والقزبر والمعندوس".

ومن الفيتامينات المهمة كذلك، تضيف العماري، فيتامين "E"، الموجود في الزيوت النباتية والفواكه الجافة مثل اللوز والكركاع، وفيتامين "A"، المتوفر في الخضروات ذات اللون البرتقالي، كالجزر  والبطاطس الحلوة والقرعة الحمراء، بالإضافة للحوم والكبدة، إضافة لفيتامين "D" المتوفر في البيض وفي الحليب والأسماك.

التعليقات

أضف تعليقك