"كورونا".. أطباء وصيادلة "المصباح" بسوس يضعون أنفسهم رهن إشارة المندوبية الجهوية للصحة

"كورونا".. أطباء وصيادلة "المصباح" بسوس يضعون أنفسهم رهن إشارة المندوبية الجهوية للصحة
السبت, 4. أبريل 2020 - 16:28

أعلن المكتبان الجهويان لجمعية أطباء العدالة والتنمية وإئتلاف صيادلة العدالة والتنمية، بجهة سوس ماسة، أنهما رهن إشارة المندوبية الجهوية للصحة للمساهمة في المجهودات الحكومية، لاحتواء الجائحة سواء على مستوى خلايا التتبع أو المساهمة في توفير الوسائل الوقائية للأطقم الطبية وترتيب الاتصال مع المسؤولين الجهويين في مندوبية الصحة لتنزيل ذلك.

وجاء هذا القرار، وفق ما أوضح بلاغ للمكتبين الجهويين لجمعية أطباء العدالة والتنمية وإئتلاف صيادلة العدالة والتنمية، صدر عقب لقاء مشترك الأربعاء 1 أبريل 2020 باستعمال تقنية التواصل عن بعد وذلك التزاما بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها من طرف السلطات العمومية.

وأشاد البلاغ المشترك، بالتوجيهات الملكية السامية لمواجهة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لهذا الوباء، مثمنا مجهودات الحكومة ووزارة الصحة في محاصرة واحتواء هذا الوباء، كما نوه بالأطقم الطبية والتمريضية والصيدلانية وخلايا التتبع وكل الخطوط الأمامية المقاومة لتفشي هذه الجائحة.

وعبر المصدر ذاته، عن تثمينه لقرار وزارة الصحة، اعتماد كل البروتوكولات العلاجية الممكنة (بما فيها استخدام الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين ) لعلاج الحالات المصابة، داعيا في مقابل ذلك، إلى اعتماد الفحص التلقائي بتقنيات الكشف السريع، خصوصا للحالات المشتبه فيها أو المخالطين للحالات المؤكدة بما يتيح تحسين نتائج البروتوكولات العلاجية وتقليص مدة الاستشفاء.

وأهاب المكتبان الجهويان لجمعية أطباء العدالة والتنمية وإئتلاف صيادلة العدالة والتنمية، بجهة سوس ماسة، بالمواطنين، الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة من وزارة الصحة والمنظمة العالمية للصحة، بما في ذلك اقتصار ارتداء الكمامات الواقية على الأشخاص الذين يعانون من السعال والعطاس فقط كإجراء احترازي وتجنب استعمالها لدى الأصحاء.

التعليقات

أضف تعليقك