ندوة رؤساء الجماعات بجهة سوس تنوه بمبادرات جلالة الملك لمواجهة كورونا

 ندوة رؤساء الجماعات بجهة سوس تنوه بمبادرات جلالة الملك لمواجهة كورونا
الأحد, 5. أبريل 2020 - 15:25

نوهت ندوة رؤساء الجماعات الترابية التي يسيرها حزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة أمس السبت 4 أبريل 2020، بالمبادرات التي تفضل بها جلالة الملك محمد السادس، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وعلى رأسها إحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، والتدابير الحكومية التي شملت الجوانب الاجتماعية والصحية والاقتصادية لمواجهة آثار هذه الجائحة.

كما نوه كل من عزيز رباح رئيس مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، وعبد الصمد السكال وبديعة بناني عضوي المؤسسة، في مداخلاتهم خلال اجتماع لندوة الرؤساء المذكورة، بتجاوب الحزب السريع والفعال مع كل المبادرات والقرارات والقوانين والمستجدات.

وسلط المتدخلون المذكورون، الضوء على الدور الذي يُنتظَر من الحزب أن يلعبه لتخفيف وطأة الجائحة وآثارها على جميع المستويات، من قبيل قيام هيآت الحزب وأعضائه بدورهم التأطيري للمواطنين للتجاوب الإيجابي مع القرارات والمبادرات الرسمية، واستعداد الحزب وأعضائه للتفاعل الإيجابي مع كل المبادرات الرسمية و"التعاون مع السلطات العمومية وكافة الفاعلين من أجل المصلحة العليا لوطننا وشعبنا، والاستعداد الدائم للتضحية".

من جهتهم، ركز الرؤساء والكتاب الإقليميون في مداخلاتهم، على أهمية الظرفية وعلى تفاعل الرؤساء وكافة المنتخبين مع ما تقتضيه من تجند وتدبير عقلاني والإجراءات التي قاموا بها لمكافحة جائحة فيروس كورونا، وذكروا في هذا السياق عددا من المبادرات التي تم القيام بها في مختلف الجماعات الترابية لتستفيد منها بقية الجماعات، خدمة للساكنة.

وعرفت الندوة حضور، بالإضافة إلى رئيس مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، وعضويها، كل من الكاتب الجهوي للحزب ونائبه، ورئيس المجلس الإقليمي لعمالة انزكان ايت ملول، ورؤساء الجماعات الترابية التي يسيرها الحزب والكتاب الاقليميون.

 

التعليقات

أضف تعليقك