أخصائي: "كورونا" لا يقرع أبوابنا نحن من يخرج للبحث عنه

أخصائي: "كورونا" لا يقرع أبوابنا نحن من يخرج للبحث عنه
الاثنين, 6. أبريل 2020 - 13:08

حذر عبد الفتاح شكيب أستاذ الأمراض التعفنية بكلية الطب في الدار البيضاء، من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في حالة عدم امتثال المواطنين لإجراءات حالة الطوارئ الصحية وعدم الالتزام بالحجر الصحي، مبينا أن فيروس كورونا لن يقرع أبواب بيوتهم، فهم من يخرج للبحث عنه.

 وأضاف شكيب، في حديثه لقناة "ميدي 1 تي في"، أن تسجيل أزيد من مائة حالة إصابة مؤكدة بشكل يومي، علامة على وجود عدوى بين الناس داخل المغرب من المخالطين، على عكس ما كان في البداية حين كانت الإصابات وافدة من خارج المغرب.

وبعد أن طمأن شكيب، المواطنين من أن تجاوز عدد الإصابات في المغرب لألف حالة إصابة مؤكدة، لا يدعو حاليا إلى القلق، خصوصا أن المغرب اتخذ إجراءات حازمة وصارمة، أكد في المقابل، أن الوضع سيختلف إذا استمر في الارتفاع بشكل كبير، وتابع أن ذلك سيشكل ضغطا على المنظومة الصحية للمغرب، وسينتج عن الوضع الجديد عدة مشاكل، مضيفا "نحن لا نريد الوصول لتلك المرحلة".

وقال أستاذ الأمراض التعفنية، إن الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" التي تجاوزت ألف إصابة اليوم، يترجم وجود تساهل من طرف المواطنين في تطبيق تعليمات الحجر الصحي، مبينا أن التراخي لن يساعد في حصر الوباء، بل على العكس مما هو مأمول ستتضاعف أعداد الإصابات.

وأشار المتحدث ذاته، أنه "لو أن "فيروس كورونا" كان أسدا أو نمرا لسهل اصطياده، أو اجتنابه، ولكنه أشد فتكا وأكبر خطرا على الإنسان لأنه شديد العدوى، سريع الانتشار"، لذلك، ـ يضيف شكيب ـ أن العزل هو السبيل الأمثل اليوم لوقف انتشاره.

التعليقات

أضف تعليقك