بعد انهيار أسعاره بسبب "كورونا".. "أوبك بلس" يعلن أكبر خفض تاريخي لإنتاج النفط

بعد انهيار أسعاره بسبب "كورونا".. "أوبك بلس" يعلن أكبر خفض تاريخي لإنتاج النفط
الجمعة, 10. أبريل 2020 - 13:13

أعلن اجتماع افتراضي دام 6 ساعات، في وقت متأخر أمس الخميس، لتحالف "أوبك بلس"، عن أكبر خفض تاريخي في إنتاج النفط الخام، أملا في إعادة الاستقرار لأسواق وأسعار الخام حول العالم.

وناقشت الدول الكبرى المنتجة للنفط، خلال هذا الاجتماع عبر الفيديو، حسب وكالة الأناضول، إعادة الاستقرار للسوق النفطية ودعم الأسعار، التي انهارت مع تفشي فيروس كورونا.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في بيان لها، فجر اليوم الجمعة، إن الاتفاق يقضي بتنفيذ (أوبك بلس) خفض في إنتاج الخام بمقدار 10 ملايين برميل يوميا اعتبارا من ماي المقبل حتى نهاية يونيو 2020.

وبحسب الاتفاق، فإن خفض الإنتاج سيتراجع إلى 8 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من يوليوز حتى نهاية 2020، يتبعه خفض بمقدار 6 ملايين برميل يوميا مطلع 2021 حتى نهاية أبريل 2022.

وحتى قبل تفشي كورونا، بلغ متوسط الطلب العالمي على النفط الخام 100 مليون برميل يوميا، ما يعني أن الخفض المعلن اعتبارا من ماي المقبل يشكل 10 بالمئة من الطلب اليومي.

وسيكون خط الأساس لحساب تعديلات الإنتاج من جانب التحالف، هو إنتاج النفط في أكتوبر 2018، باستثناء السعودية وروسيا، اللتين حافظتا على نفس مستوى الإنتاج، وفق (أوبك).

وأضاف البيان،  أنه "تم الاتفاق على ما ورد أعلاه من قبل جميع الدول الأعضاء في أوبك والدول غير المنتجة للنفط المشاركة في إعلان التعاون، باستثناء المكسيك، ونتيجة لذلك، فإن الاتفاقية مشروطة بموافقة المكسيك".

هذا، ويعقد التحالف مؤتمر افتراضيا آخر عن بعد بتاريخ 10 يونيو المقبل، لتقييم الإجراءات المتخذة، وتحديد إجراءات أخرى، حسب الحاجة لتحقيق التوازن في السوق.

وغرد وزير النفط الكويتي خالد الفاضل فجر اليوم الجمعة على تويتر، قائلا "إن المكسيك تعطل اتفاق كافة الدول الأعضاء في التحالف، على خفض إنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل يوميا".

 

التعليقات

أضف تعليقك