وزارة الصحة تكشف معطيات جديدة حول مؤشر انتشار "كورونا" على الصعيد الوطني

وزارة الصحة تكشف معطيات جديدة حول مؤشر انتشار "كورونا" على الصعيد الوطني
الجمعة, 22. مايو 2020 - 19:44

أعلن مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محمد اليوبي، أنه  تم خلال ال24 ساعة الأخيرة استبعاد 10 آلاف و284 حالة محتملة للإصابة بفيروس كورونا بالمغرب، ليصل العدد الإجمالي للحالات المستبعدة، منذ بداية الوباء، إلى 116 ألف و70 حالة.

وكشف اليوبي، عشية اليوم الجمعة، ضمن التصريح اليومي حول مستجدات الوضعية الوبائية بالمغرب، عن معطيات جديدة تتعلق بمؤشر انتشار فيروس كورونا بين الساكنة في سائر أرجاء المملكة، مسجلا أن هذا المؤشر بلغ إلى حدود  اليوم الجمعة 0,81 في المائة وطنيا .

وأوضح اليوبي، أن هناك تفاوتات على الصعيد الجغرافي، بخصوص هذا المؤشر، بحكم الحالات الجديدة التي تسجل، حيث أن المؤشر بجهة الدار البيضاء-سطات يوجد في حدود 1,11، في حين يقترب من 1 في جهات أخرى كمراكش-آسفي (0,92 في) وطنجة-تطوان-الحسيمة (0,89).

وأكد المسؤول بوازرة الصحة، أن "هناك جهات تكون قد نزلت تحت عتبة 0,7. إلا أنه جراء الحالات الجديدة الأخرى خاصة في جهات التي لم تكن سجلت حالات منذ مدة، فإن المؤشر يمكن أن يرتفع بسرعة كما وقع جراء تسجيل ثلاث حالات يوم أمس بجهة الداخلة-واد الذهب".

وسجل اليوبي، أن الحالة الوبائية بالمغرب، تشهد تسجيل حالات جديدة خصوصا على شكل بؤر بالجهات المختلفة للمملكة، مشيرا إلى أن 6398 شخصا يوجدون تحت المراقبة الصحية من أصل 40 ألف و575 مخالط الذين شملتهم عملية التتبع الصحي منذ بداية الوباء.

وبناء على ذلك، شدد مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، على ضرورة الالتزام بالمزيد من إجراءات التباعد ما بين الأشخاص وإجراءات الحواجز والنظافة والسلامة، لتقليص عدد الحالات الجديدة.

من جهة أخرى، وبخصوص الحالات الجديدة المسجلة خلال الـ24 ساعة الماضية، أوضح اليوبي، أن جلها اكتشفت ضمن بؤر خاصة ببعض الوحدات الصناعية بالخصوص بمدينة الدار البيضاء حيث أن جهة الدار البيضاء-سطات سجلت خلال الـ 24 ساعة الأخيرة 88 حالة جديدة متبوعة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

 وأشار المتحدث ذاته، إلى أن باقي الحالات متفرقة على الجهات الأخرى، باستثناء ست جهات لم تسجل أي حالة وهي جهات درعة-تافيلالت والشرق وبني ملال-خنيفرة وكلميم-واد نون والعيون-الساقية الحمراء والداخلة-واد الذهب، مسجلا أن "التوزيع الجغرافي الإجمالي للحالات لم يطرأ عليه أي تغيير".

التعليقات

أضف تعليقك