أخنوش: الفلاحة المغربية تواجه أزمة "الماء" وتبعات "كورونا"

أخنوش: الفلاحة المغربية تواجه أزمة "الماء" وتبعات "كورونا"
الثلاثاء, 26. مايو 2020 - 17:34

قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن الفلاحة المغربية تواجه في هذه الفترة أزمتين كبيرتين، الأولى تتعلق بالتداعيات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة كورونا، والثانية تتعلق بأزمة الماء.

وأضاف أخنوش، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن المغرب عَرف توالي ثلاث سنوات من عجز الموارد المائية وعدم انتظام التساقطات، موضحا أن نسبة التساقطات هي أقل بنسبة 14 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية.

وذكر المسؤول الحكومي، أنّ كل جهات المملكة لديها عجز في التساقطات باستثناء الجهة الشرقية.

ورغم هذه الظروف الصعبة، يقول المتحدث ذاته، فإن الفلاحة المغربية تمكنت من تمويل الأسواق الوطنية من مختلف المنتوجات النباتية والحيوانية، معتبرا أنّ هذه النتائج هي دليل على المهنية العالية التي أصبحت عليها الفلاحة الوطنية.

وبعد أن توقف الوزير، عند أهمية المكننة ودورها في توسيع المساحة المزروعة بالمغرب، أكد أن المساحة المؤمنة بلغت حوالي مليون هكتار، وأن ما يمكن حصده الآن هي 2,3 مليون هكتار من أصل أربعة ملايين.

وبخصوص الاستعداد لعيد الأضحى المبارك، أفاد أخنوش، أن الاستعدادات جارية لهذه المناسبة، موضحا أنّ المشكل ليس في رؤوس الأغنام وإنما في الأسواق، ولذلك، يسترسل المتحدث ذاته، تعمل وزارتا الداخلية والفلاحة على تقديم أحسن جواب على هذا الإشكال، وخاصة ما يتعلق بالتنظيم الجيد للأسواق في ظل جائحة كورونا.

التعليقات

أضف تعليقك