المقاولات الوطنية تؤكد التزامها بالاحتياطات الصحية اللازمة لاستئناف الأنشطة الاقتصادية

المقاولات الوطنية تؤكد التزامها بالاحتياطات الصحية اللازمة لاستئناف الأنشطة الاقتصادية
الخميس, 28. مايو 2020 - 12:37

أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب شكيب لعلج، أن المقاولات واعية، وملتزمة باتخاذ جميع الاحتياطات الصحية اللازمة من أجل الحفاظ على سلامة أجرائها وزبنائها. 

وقال  لعلج، خلال ندوة صحافية نظمت أمس الأربعاء عبر تقنية التواصل عن بعد، إن ” الأنشطة الاقتصادية تستأنف تدريجيا، وسيسمح لنا استئناف هذه الأنشطة بوضع حد للأضرار الكبيرة التي تطال مقاولاتنا، وتلك التي تهم فرص الشغل".

وتابع "وهو الأمر الذي سيخفف الضغط على خزينة الدولة"، مشيرا إلى أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمقاولات يعملون على وضع وتطبيق تدابير السلامة الصحية والوقائية المناسبة.

وأكد في هذا السياق، أنه تم إجراء حوالي 60 ألف اختبار خاص بكوفيد 19، على مستوى الوحدات الصناعية، مبرزا أن هذه الاختبارات مدعوة كي يتسع مجالها.

وفي سياق متصل شدد لعلج، على أن الأزمة الحالية تتطلب، بالنظر لطبيعتها غير المسبوقة وانعكاساتها، ردا كبيرا، مذكرا بأن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، سخر جميع مكوناته من أجل بلورة اقتراحه المتعلق بمخطط الإقلاع الاقتصادي.

وقال إن هذه الخطة تتطلع إلى أن تكون طموحة ومتكاملة ومتماسكة ومتوازنة بين الدولة والقطاع الخاص والمواطن، وتقدر تكلفة تمويلها ما بين 80 و100 مليار درهم، منها مبلغ 60 مليار درهم كضمان ممنوح في إطار "ضمان انتعاش".

وبعد استعراضه لمختلف التدابير المقترحة ضمن عملية الانتعاش، أوضح لعلج، أن الهدف من هذه العملية هو الحفاظ على المنظومة الإنتاجية الوطنية، وتجنب ركود مستدام، مع تحفيز الطلب ومواجهة التحديات الكبرى، والتي يوجد الكثير منها حتى قبل انتشار كوفيد 19 ، خاصة ما تعلق بإدماج القطاع غير المهيكل، وتبسيط العلاقة بين الدولة والمواطن والمقاولة، والإدماج المالي، وآجال الأداء.

 

 

التعليقات

أضف تعليقك