"مجلة فرنسية": المغرب أبان عن أداء نموذجي في مكافحة "كورونا"

"مجلة فرنسية": المغرب أبان عن أداء نموذجي في مكافحة "كورونا"
الاثنين, 1. يونيو 2020 - 13:52

أكدت المجلة الفرنسية "سلات.إف.إر" Slate.fr، اليوم الاثنين، أن المغرب أبان عن أداء "نموذجي" في حربه ضد فيروس "كوفيد-19" وعلم كيف يتصرف بنجاعة من خلال إظهاره لحس الابتكار، مشيرة إلى أن خطة الدعم الاقتصادي والاجتماعي التي أقرتها المملكة في إطار الاستجابة للجائحة "لا مثيل لها في إفريقيا".

  وأوضحت المجلة في مقال تحليلي تحت عنوان "المغرب، نموذجي في محاربة فيروس كورونا"، أن المملكة، بعد استخلاصها للدروس من الجائحة التي عمت أوروبا، أضحت تتموقع حاليا كإحدى الأمم الأكثر ابتكارا في مجال محاربة فيروس "كوفيد-19".

وأبرزت المجلة الفرنسية، أن مؤسسة مغربية للبحث، قدمت  في 8 ماي المنصرم بالدار البيضاء، آلة تنفس اصطناعي ذكية من صنع مغربي 100 في المائة، والتي ستزود بها مستشفيات المملكة خلال الأسابيع المقبلة، مشيرة إلى أن هذا الإعلان، يأتي عقب العديد من المبادرات التي شهدتها البلاد، من قبيل كمامة واقية ذكية للرصد الأوتوماتيكي عن بعد لفيروس "كوفيد-19"، أو إحداث منصة رقمية لمشاطرة التجارب حول الجائحة باللهجة العربية المغربية.

  وأكدت الصحيفة أنه "لم يكن من قبيل الصدفة إشادة الاتحاد الأوروبي منذ بضعة أيام بجهود المغرب في تدبير أزمة فيروس كورونا"، مشيرة إلى أن "الأرقام تتحدث عن نفسها: بعد 80 يوما عن ظهور أول حالة عدوى بفيروس كورونا في المملكة (...)، فإن هذه الأخيرة لم تعد تسجل سوى ما يفوق بقليل 7000 حالة إصابة وأقل من 200 حالة وفاة".

   وسجل المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بـ "تباين نوعي مع الوضعية التي تسود لدى الجارة الإسبانية، حيث تم رصد 280 ألف حالة عدوى و28 ألف وفاة...".

 وأكد كاتب المقال التحليلي أن "السلطات المغربية التي استفادت من التجربة المأساوية للبلدان الأوروبية، أبدت تجاوبا كبيرا"، مذكرا بأنه منذ 16 ماري الماضي، جرى إغلاق المدارس والجامعات، في الوقت الذي لم تكن فيه البلاد تحصي سوى 37 حالة إصابة بالفيروس وحالة وفاة واحدة.

   وأوضحت أن المغرب قام، طوال الأزمة، بكل شيء للتعامل مع الوباء: اقتناء المعدات الطبية، وأجهزة التنفس الاصطناعي، زيادة أسرة الإنعاش (...)، مشيرة إلى قدرة البلاد على إنتاج 7 ملايين كمامة واقية وإجراء عشرة آلاف اختبار يوميا.

التعليقات

أضف تعليقك