صديقي: مجلس الرباط ظل وفيا لتعهداته رغم جائحة "كورونا"

صديقي: مجلس الرباط ظل وفيا لتعهداته رغم جائحة "كورونا"
السبت, 6. يونيو 2020 - 23:18

أكد عمدة مدينة الرباط، محمد صديقي، أنه رغم وجود صعوبات وإكراهات مرتبطة بقلة الموارد، وكذا تعليق دورات مجلس الجماعة عقب دورية وزير الداخلية، بسبب جائحة كورونا، إلا أن مجلس الجماعة، ظل وفيا لتعهداته تجاه ساكنة العاصمة.

جاء ذلك، خلال ندوة نظمتها الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة،  مساء اليوم السبت 06 يونيو الجاري، عبر تقنية المناظرة المرئية، حول موضوع "الجماعات الترابية في مواجهة جائحة "كورونا" وتدبير مرحلة ما بعد الحجر الصحي".

 وأوضح صديقي، أن الجماعة أصدرت 5 مذكرات لتدبير العمل الإداري خلال فترة الحجر الصحي، بالإضافة إلى سهر المجلس على استمرار تقديم الخدمات الإدارية وعلى مواصلة المرفق الجماعي لعمله، مشيرا إلى "وضع رخص محدودة للموظفين للوفاء بالتزاماتنا تجاه المرتفقين".

وأبرز المتحدث ذاته، أنه تم إلحاق جميع الآليات الجماعية بالمكتب الصحي، لضمان توفير الخدمات المطلوبة خلال هذه المرحلة الاستثنائية، فضلا عن تنسيق العمل مع جميع المقاطعات الواقعة بتراب الجماعة، حيث جرى إحداث فرقة للتدخل على صعيد كل مقاطعة، فيما يتعلق بعمليات التعقيم والتطهير.

وكشف صديقي، عن وضع برنامج واضح المعالم بين الجماعة والمقاطعات بالعاصمة الرباط، مشيرا إلى تدخل الجماعة على صعيد سوق الجملة للخضر والفواكه على اعتبار أنه يعرف إقبالا للمواطنين والتجار خاصة خلال شهر رمضان، تلته تدخلات أخرى على صعيد المجازر الجماعية وأسواق بيع الحبوب.

وسجل أنه تم بتنسيق مع السلطات العمومية والصحية، التدخل على مستوى 17 سوق جماعي بالرباط، حيث استفادت من عملية التعقيم التي تشرف عليها جماعة الرباط، مؤكدا أنه لم يتم استثناء أي منطقة من عمليات تدخل الجماعة، في إطار جهود مواجهة جائحة "كورونا".

ولفت رئيس مجلس الرباط، إلى أن عمليات التعقيم والتطهير، امتدت إلى المرافق والمؤسسات والإدارات العمومية، ومقرات الأمن والمستوصفات وإلى الأحياء السكنية، خاصة تلك التي سجلت بها حالات الإصابة بفيروس كورونا، أو يشتبه في وجود إصابات بها.

إلى ذلك، أكد صديقي، أن مجلس جماعة الرباط، حافظ على انتظام لقاءات مكتبه عبر تقنية التواصل عن بعد، فضلا عن عقد لقاءات موسعة، بمشاركة جميع مكونات المجلس من رؤساء الفرق واللجن، لمناقشة مختلف التدابير والاقتراحات لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

التعليقات

أضف تعليقك