شبيبة "المصباح" تشجب تبخيس العمل السياسي وترفض التشويش على عمل المؤسسات

شبيبة "المصباح" تشجب تبخيس العمل السياسي وترفض التشويش على عمل المؤسسات
السبت, 20. يونيو 2020 - 18:58

عبّر المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، عن شجبه للمحاولات الرامية لضرب اللحمة الوطنية في مواجهة جائحة كورونا من خلال السعي للتشويش على عمل مؤسسات الدولة في مرحلة استثنائية.

وذكر بلاغ للمكتب الوطني، أنه تم التوقف خلال الاجتماع العادي للمكتب المنعقد بحر الأسبوع الجاري، عند المحاولات المستمرة لتبخيس العمل السياسي وأدوار الأحزاب والتشكيك في قدرتها على المساهمة في تدبير الشأن العام، وتحميلها في المقابل مسؤولية كل التعثرات والعراقيل التي أعاقت مسار التنمية في المغرب منذ الاستقلال سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأشادت شبيبة "المصباح"  بمواقف الأحزاب الوطنية الرافضة، لأي توجه لتعطيل المسار الديمقراطي بالمغرب، مجددة تأكيدها تبني دستور المملكة للخيار الديمقراطي كثابت من ثوابت الأمة أمر لا رجعة فيه، وأن أي محاولة للنكوص أو التراجع أو الالتفاف على هذا الاختيار الوطني، سيشكل انقلابا سياسيا على الميثاق الذي أسس له خطاب 9 مارس، وأكده دستور 2011.

كما جدد أعضاء المكتب الوطني، اعتزازهم بحرص جلالة الملك في مناسبات عدة على الاعتراف بمجهود الأحزاب السياسية ودعمها من أجل القيام بأدوارها كمؤسسات للوساطة، لا تكتمل الديمقراطية إلا بوجودها، مشيرين إلى حرص جلالته على مواكبة الهيئات السياسية وتحفيزها على تجديد أساليب عملها، بما يساهم في الرفع من مستوى الأداء الحزبي وجودة التشريعات والسياسات العمومية.

التعليقات

أضف تعليقك