حامي الدين والطويل في ضيافة لجنة المغاربة المقيمين بالخارج | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

الحزب بالخارج

حامي الدين والطويل في ضيافة لجنة المغاربة المقيمين بالخارج

حامي الدين والطويل في ضيافة لجنة المغاربة المقيمين بالخارج
الأحد, يونيو 21, 2020 - 15:11

عقدت لجنة المغاربة المقيمين بالخارج، لقاءها التكويني الثالث، يوم السبت 20 يونيو 2020، حول "الواقع السياسي العام والاختيارات السياسية للحزب".

اللقاء الذي تضمن مداخلة أولى لنائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، عبد العلي حامي الدين، حول موضوع: "قراءة في الوضع السياسي: المحددات الرئيسية"، تناول فيها التحولات الدولية والإقليمية وتأثيرها على صناعة القرار الوطني والحزبي.

وتوقف حامي الدين، في مداخلته عند طبيعة ومكونات النظام السياسي الدستوري بالمغرب، ليختم كلمته بالحديث عن الحالة السياسية المغربية والتجاذبات التي تعرفها وأثرها على مواقف الحزب.

أما المداخلة الثانية والتي تناول فيها عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، محمد الطويل، موضوع "الخط السياسي للحزب واختياراته للإصلاح"، حيث تطرق للتطور التاريخي لخط الحزب، وفترة التلاقح الذي تم بين المدرسة الوطنية المرتبطة بالمرحوم الدكتور الخطيب ومكونات الحركة الشعبية الدستورية والديمقراطية، وبين المدرسة الإصلاحية للحركة الإسلامية.

كما تناول المتحدث ذاته، المميزات الرئيسية للخط الإصلاحي للحزب، وموقع الثابت منه والمتغير، وكذا منهج الاجتهاد وأدواته المعمول بها لتطوير أداء الحزب واختياراته الإصلاحية.

هذا وشكل اللقاء فرصة لأعضاء الحزب بالخارج للتفاعل مع العرضين، وذلك بتناول عدة قضايا مرتبطة بالوضع الديمقراطي والسياسي والحقوقي بالمغرب، وكذا دور الحزب في الدفاع عن الثوابت الوطنية، وطريقة تعامله مع الاستهداف والتبخيس الذي يطاله كحزب ثم كحكومة، ومدى تأثير المؤثرات والتفاعلات الخارجية ثم مخرجات الحوار الداخلي على تجديد الفكر السياسي الداخلي للحزب، والتوازن المطلوب بين السياسة كواقع لتدبير معاش المواطنين وبين مرتكزات الدين الموجهة للحياة العامة.

التعليقات

أضف تعليقك